البرهان: يجب تطبيع العلاقات بين السودان و"إسرائيل"!

27 نيسان 2020 - 12:48 - الإثنين 27 نيسان 2020, 12:48:04

وكالة القدس للأنباء – ترجمة

"لا يجب أن يكون السودان في حالة عداء مع أي حزب أو دين أو طائفة... السودان بعد الثورة مطلوب أن يصبح مختلفًا عما سبقه". قال رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، عبر شاشة التلفزيون السوداني يوم أول من أمس السبت إن قرار تطبيع العلاقات مع "إسرائيل" هو الآن قرار تنفيذي حكومي.

وقال البرهان إن مجلس السيادة ومجلس الوزراء "متفقان بشكل كامل على أهمية تبني المصالح العليا للبلاد"، مضيفاً "يجب ألا يكون السودان في حالة عداء مع أي حزب أو دين أو طائفة ... السودان بعد الثورة مطلوب أن يصبح مختلفاً عما سبقه".

وغرد الصحفي السوداني البارز واصل علي لأول مرة ترجمات إنجليزية حول تصريحات البرهان. وأشار البرهان إلى أن نتائج لقائه مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هي قرار الحكومة السودانية. التقى نتنياهو مع البرهان في اجتماع غير عادي في أوغندا في شباط / فبراير هو الأول لدولتين لم يسبق لهما إقامة علاقة دبلوماسية.

التقى نتنياهو وبرهان في عنتيبي في منزل الرئيس الأوغندي يوويري موسيفيني. وقال البرهان لصحيفة محلية في ذلك الوقت إنه "شعر بالراحة" مع رئيس الوزراء. ونقلت القناة الثانية عن صحيفة سودانية لم تذكر اسمها أفادت أن البرهان قال: "قبل أيام قليلة من لقاء نتنياهو، صليت إلى الله. سألته إذا كان هذا أمر جيد للسودان. إذا كان الأمر كذلك، قلت إنني سأذهب. إذا لم يكن كذلك، "أرسل لي إشارة". أعطاني الله الشعور بأنني يجب أن أذهب وألتقي به".

بعد الاجتماع مع البرهان، أعلن نتنياهو في شباط / فبراير أن الطائرات التجارية الإسرائيلية تحلق فوق السودان - وهي علامة يُنظر إليها على أنها انفراج آخر في العلاقات السودانية "الإسرائيلية".

وقالت الخرطوم في الخامس من شباط / فبراير إنها أعطت الطائرات "الإسرائيلية" موافقة أولية على التحليق فوق السودان بعد يومين من الاجتماع: "الآن نناقش التطبيع السريع".

وقال نتنياهو إن أول طائرة "إسرائيلية" مرت أمس فوق سماء السودان. الفريق البرهان، 59 عامًا، سياسي وملازم في الجيش، ويشغل حاليًا منصب رئيس مجلس السيادة، وهو رئيس الدولة الانتقالي في البلاد في الوقت الذي تتحرك فيه لتشكيل حكومة دائمة بعد الثورة الشعبية التي أطاحت بعمر البشير في العام 2019. واعتبر المعلقون أن الدفء في العلاقات السودانية "الإسرائيلية" بات ملحوظاً. ففي العام 1967 اجتمعت الدول العربية في السودان وأطلقت "لاءاتها الثلاث" ضد الدولة اليهودية: "لا اعتراف، ولا سلام، ولا مفاوضات مع إسرائيل".

العنوان الأصلي: Sudan Leader: Gov't could normalize relations with Israel

الكاتب: Benjamin Weinthal

المصدر: "جيروزاليم بوست" ا

انشر عبر
المزيد