الفصائل: استشهاد البرغوثي جريمة نكراء وتؤكد العقلية الإجرامية لـ" إسرائيل"

22 نيسان 2020 - 01:17 - الأربعاء 22 نيسان 2020, 13:17:50

الشهيد نور البرغوثي
الشهيد نور البرغوثي

وكالة القدس للأنباء – متابعة

حمّلت فصائل المقاومة الفلسطينية في فلسطين، إدارة سجون الاحتلال "الإسرائيلي" مسؤولية استشهاد الأسير نور جابر البرغوثي، مشددة على أن "إسرائيل" تتعمّد استخدام سياسية الاهمال الطبي بحق الأسير الفلسطينيين.

واستشهد الأسير نور البرغوثي (23 عامًا) من قرية عابود قضاء رام الله، فجر اليوم الأربعاء بعد سقوطه في حمام الغرفة بسجن النقب، وتعمدت إدارة السجون في تأخر في اسعافه ومحاولة إنعاشه.

"إسرائيل" تتحمل المسؤولية

بدورها، حملت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن ظروف استشهاد الأسير نور جابر البرغوثي في سجن النقب بعد تأخر إدارة "مصلحة السجون" في إسعافه.

وأكد مسؤول ملف الأسرى في الحركة الدكتور جميل عليان، في تصريح صحفي وصل "وكالة فلسطين اليوم "الإخبارية"، صباح اليوم الأربعاء، أن الاحتلال يواصل سياسة الإهمال الطبي ضد الأسرى في سجونه، ضارباً بعرض الحائط كل النداءات التي تطلقها مؤسسات حقوق الإنسان بهذا الاتجاه.

وأشار عليان إلى أن الأسرى يواجهون بعزيمةٍ وثبات صلف الاحتلال الممارس ضدهم، ومخاطر انتشار وباء "كورونا" في مجتمع الكيان الصهيوني.

وتابع: "أسرانا في خندق مواجهة متقدم دفاعاً عن القدس والقضية الوطنية الفلسطينية، ونحن معهم، ولن نتركهم وحدهم، وسنزيح الغمة عنهم بمشيئة الله".

وشدد عليان، على أن صمت المجتمع الدولي وتراخيه أمام مسؤولياته الأخلاقية والقانونية يشجع العدو على الاستهتار بحياة الأسرى.

عقلية اجرامية

من جانبها، أكدت حركة حماس، أن مصلحة السجون الصهيونية ترتكب جريمة جديدة ضمن سياسة الإهمال الطبي التي استهدفت اليوم الأسير الشهيد نور البرغوثي.

وقال الناطق باسم حماس حازم قاسم، ان تعمد الاحتلال الإهمال الطبي بحق الأسرى، يؤكد العقلية الإجرامية التي تحكم السلوك ما يسمى بمصلحة السجون، وانتهاكها لكل القوانين والأعراف الإنسانية.

وشددت حماس، على أن استمرار الاحتلال في  سياسة الاهمال التي سقط فيها ٢٢٣ أسير حتى الآن، ناتج عجز المنظومة الدولية على معاقبته على هذه الجرائم المتلاحقة، وشعور قادة الاحتلال أنهم فوق القانون الدولي.

وأكدت ان كل هذه الجرائم بحق أسرانا الأبطال لن تضعف عزيمتهم ولن تقتل الأمل في نفوسهم بفجر حرية قريب، مشيرة إلى أن قضية الأسرى وتحريرهم ستظل على رأس سلم أولويات عملنا الوطني.

تدخل عاجل

في السياق، حمّلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إدارة مصلحة سجون الاحتلال المسئولية الكاملة عن استشهاد الأسير البطل/ نور جابر البرغوثي من قرية عابود قضاء رام الله، بعد تقاعسها في إنقاذ حياته بعد تعرضه لإغماءة طويلة مساء أمس الثلاثاء.

وقالت الجبهة في بيان صحفي لها وصل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، اليوم الأربعاء، أن الاحتلال الصهيوني بتقاعسه عن إنقاذ حياة الأسير الشهيد وتأخره في تقديم العلاج اللازم له، ارتكب جريمة جديدة بحق الأسرى الفلسطينيين تضاف إلى سجل جرائمه المستمرة كجزء من سياسة الإهمال الطبي المتعمدة التي أدت إلى استشهاد العشرات من الأسرى في السنوات الأخيرة.

ودعت الجبهة المؤسسات الدولية لضرورة التدخل العاجل من أجل إنقاذ الأسرى المرضى في سجون الاحتلال، الذي ينتهج سياسة الإعدام البطء بحقهم في انتهاك صارخ لكل الأعراف والمواثيق الدولية، مؤكدة على ضرورة توثيق كل جرائم الاحتلال وتقديم قادته إلى المحاكم الدولية بشكل عاجل.

ونددت، ببعض التصريحات التي تتعاطى بطريقة مباشرة أو غير مباشرة مع رواية الاحتلال الصهيوني بخصوص ظروف استشهاد الأسير البطل البرغوثي، مؤكدة أنه قضى شهيدًا جراء سياسة الإهمال الطبي.

كما أكدت أن أي رواية تتحدث عن انتحاره فهي غير صحيحة وغير دقيقة وتسئ لتضحيات الحركة الأسيرة ومعركتها المتواصلة مع الاحتلال داخل السجون.

جريمة متجددة

على الصعيد ذاته، أكدت حركة المجاهدين الفلسطينية أن استشهاد الأسير "نور البرغوثي" اثر الإهمال الطبي جريمة متجددة يتحمل العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن تبعاتها.

وقالت المجاهدين في بيان صحفي وصل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية": " الأسرى الأبطال هم تاج الرؤوس ولن نتركهم وحدهم في الميدان، ونؤكد أن وعد التحرير الذي قطعته المقاومة هو واجبنا الذي لن نتخلى عنه".

وطالبت المجتمع الدولي وكافة المنظمات والهيئات الدولية المعنية بالأسرى بتحمل مسئولياتها ولجم سلطات الاحتلال ، واجبارها على الالتزام بالمواثيق الدولية بخصوص الاسرى، والعمل الجدي والحقيقي لحماية الأسرى وانهاء معاناتهم.

جريمة نكراء

وأكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن استشهاد الأسير نور البرغوثي جريمة "إسرائيلية" نكراء تضاف إلى سجل جرائم الاحتلال "الإسرائيلي".

ونعت الجبهة الأسير نور البرغوثي الذي استشهد صباح اليوم في سجن النقب،  مقدمة التعازي لعائلته وذويه وشعبنا الفلسطيني وكافة الأسرى في سجون الاحتلال.

انشر عبر
المزيد