الوحيدي: شيخ الأسرى فؤاد الشوبكي يتربع على منبر القضاء ويُحاكم الاحتلال

08 نيسان 2020 - 03:10 - الأربعاء 08 نيسان 2020, 15:10:59

وكالة القدس للأنباء - متابعة

كتب نشأت الوحيدي، الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى، بالهيئة القيادية العليا لحركة (فتح) في قطاع غزة، وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية، عن خطورة الأوضاع التي تعيشها الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، وخاصة الأسرى المرضى، وكبار السن في ظل انتشار وباء (كورونا) العالمي، وإمعان إدارة مصلحة السجون (الصهيونية)، بحرمان الأسرى الفلسطينيين من أبسط الحقوق الإنسانية، التي كفلتها الأعراف والاتفاقيات الدولية. 

وأشار إلى الوضع الصحي الخطير، الذي يعاني منه الأسير اللواء فؤاد الشوبكي، بفعل الظروف الاعتقالية في سجون الاحتلال، والإهمال الطبي المتعمد، وقد بلغ من العمر (80 عاماً)، مبينا أن المحكمة المركزية (الصهيونية) في بئر السبع، رفضت يوم الأربعاء الموافق 20/11/2019 طلباً بإعادة النظر تقدمت به هيئة شؤون الأسرى والمحررين، لإطلاق سراح القائد الفلسطيني (أبو حازم) الشوبكي، بحجة خطورة القضية، وعدم إبداء الأسير للندم، بالرغم من مرور عامين على انعقاد لجنة الثلث وقضاء ثلثي المحكومية.

وأوضح، أن الشوبكي، كان قد اختطف على يد قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، من سجن أريحا في 14 آذار/ مارس 2006 مع القائد أحمد سعدات، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أمام القوات الدولية، مشيراً إلى أن شيخ الأسرى، الشوبكي، فقد زوجته ورفيقة دربه الحاجة دلال الشوبكي، (أم حازم) بإحدى المستشفيات الأردنية، بعد صراع مع المرض في 10/1/2011.

وقال الوحيدي: إن الشوبكي المعتقل منذ 14 آذار/ مارس 2006 ويبلغ من العمر (80 عاماً) سوف يتربع ذات يوم على منبر القضاء مع إخوانه ورفاقه، كريم يونس، وأحمد سعدات، ونائل البرغوثي، ووليد دقة، وماهر يونس، وحسن سلامة، ووجدي جودة، وباسم خندقجي، ورائد السعدي، وضياء الأغا، وعباس السيد، وثائر حماد، وأحمد مناصرة؛ ليحاكموا الاحتلال "الإسرائيلي"، وما ذلك على الله ببعيد.

ودعا لإطلاق حملة وطنية فلسطينية ودولية فاعلة؛ للضغط على الاحتلال "الإسرائيلي"، وإلزامه بالإفراج عن شيخ الأسرى الفلسطينيين أبو حازم الشوبكي، وكافة الأسرى الفلسطينيين، وعلى رأسهم كبار السن والمرضى والأسيرات والأطفال، خاصة في ظل انتشار وتفشي وباء (كورونا) الذي يهدد العالم بأسره.

انشر عبر
المزيد