مستوطن يطعن شاباً مقدسياً في رأسه بسكين

05 نيسان 2020 - 07:22 - الأحد 05 نيسان 2020, 19:22:06

القدس المحتلة - وكالات
أصيب الشاب ماجد فسفوس من مخيم شعفاط بمدينة القدس المحتلة بجرح بليغ في رأسه، اليوم الأحد، طعنًا من قبل مستوطن صهيوني خلال عمله شمال غرب القدس المحتلة.
وذكر العامل أمير الدبس، زميل العامل فسفوس، أنه تفاجأ بينما كان يعمل في حديقة مع صديقين آخرين ضمن طواقم بلدية القدس، بثلاثة مستوطنين يرشونهم بغاز الفلفل ويطعنوا صديقه ماجد بالسكين في رأسه.
وحضرت شرطة الاحتلال وسيارة الإسعاف للمكان ونقلت الشاب ماجد للعلاج في مستشفى "هداسا" بالعيسوية بالقدس.
وأضاف الدبس أن الطبيب في مستشفى هداسا تعامل مع صديقه ماجد بعنصرية، عندما أبلغه أن مستوطناً اعتدى عليه بسكين، فنعته بالكاذب وقال له "من المؤكد أنك اعتديت عليه لذلك طعنك بالسكين".
وأوضح أنها ليست المرة الأولى التي يتعرضون فيها لاعتداءات من قبل المستوطنين، إذ يتعرضون لرشق الحجارة والقاء أكياس النفايات من نوافذ المنازل.
ووصف الدبس الاعتداء على صديقه ماجد بجريمة قتل واضحة، واستنكر عدم اهتمام الشرطة الاسرائيلية بالاعتداء عليهم والاستخفاف بالأمر، وعدم اعتقال المستوطنين.
وأشار إلى أنه لو تعرض أي مستوطن لحدث مشابه، لقامت الشرطة الإسرائيلية بإغلاق المنطقة، وإطلاق الرصاص نحو الفلسطينيين واعتقالهم.
ولفت إلى أنه وصديقيه سيقدمان شكوى ضد شرطة الاحتلال والطبيب في مستشفى هداسا العيسوية.

انشر عبر
المزيد