"إسرائيل" تحاول ضرب الجهود الفلسطينية في مواجهة جائحة "كورونا"

02 نيسان 2020 - 05:31 - الخميس 02 نيسان 2020, 17:31:25

الحدود
الحدود

وكالة القدس للأنباء – متابعة

استنكرت وزارة الخارجية والمغتربين بأشد تصريحات وزير جيش الاحتلال نفتالي بينت، بشأن اشتراطه دخول عينات المسح إلى قطاع غزة للمساومة باستعادة الجنود والجثث.

وشددت الخارجية في بيان صدر عنها، اليوم الخميس، على أن هذا الموقف ابتزاز رخيص وغير أخلاقي خاصة في هذه المحنة التي تواجهها الانسانية جمعاء.

وأشارت إلى أن هذا الموقف ليس بجديد على قادة الاحتلال الذين يتصرفون اتجاه شعبنا في ظل تفشي وباء "كورونا" بلا أخلاق وبشكل عنصريوحاقد.

وأكدت الخارجية، أن الاحتلال يحاول تعطيل وضرب الجهود الفلسطينية الرسمية المبذولة في مواجهة وباء كورونا، مبينة ان ذلك تلاحظه يوميا من خلال الطريقة الدونية التي تتعامل بها سلطات الاحتلال وأرباب العمل الإسرائيليين مع عمالنا، والتعمد في عدم توفير اجراءات ومقومات الوقاية والسلامة لأسرانا الابطال في سجون الاحتلال، وأخيرا ما يتعرض له شعبنا في قطاع غزة.

وقالت الخارجية إن تصريح المجرم بينت هو إرهاب دولة منظم ومقامرة ممنهجة ومقصودة بصحة شعبنا وسلامته، محملة الحكومة الاسرائيلية وأمثال بينت المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج وتداعيات استمرار الحصار الظالم على قطاع غزة، وتهديده المستمر بصحة وسلامة أبناء شعبنا.

ودعت المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية بتحمل مسؤولياتهم لوقف تغول الاحتلال على شعبنا، وحرمانه بالاحتلال والاستيطان والحصار من القدرة على توفير احتياجاته الضرورية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

انشر عبر
المزيد