الهيئة القيادية لأسرى "الجهاد": سنبقى الأوفياء لعائلات اخوتنا الأسرى

01 نيسان 2020 - 09:10 - الأربعاء 01 نيسان 2020, 21:10:30

وكالة القدس للأنباء - متابعة

استنكارا للاعتداء الغاشم الذي نفذه مشبوهون بإطلاق النار على منزل ذوي الأسير المجاهد عبد محمود عبيد ابن بلدة عرابة في محافظة جنين، بالضفة الغربية المحتلة، قالت الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون العدو الصهيوني، إن هذا العمل يعتبر "خدمة حقيقية للشاباك الصهيوني، واستمرارا لمسلسل الإجرام اليومي بحق الأسرى والمعتقلين".

وأكدت الهيئة القيادية لأسرى الجهاد أنها ستبقى وفية "لفلسطين أرضا وشعبا، وسنبقى الأوفياء لعائلات إخوتنا الأسرى، وسنبقى رأس حربة في الدفاع عنهم فالمجاهد عبد عبيد والمحكوم بـ 27 عاماً والمعتقل منذ العام 2001م يمثل رمزاً في الحركة الأسيرة وقائداً فذاً لحركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال، ولم ولن نتخلى عنه وعن عائلته الكريمة".

ودعت الهيئة القيادية  "جماهير وأحرار وشرفاء الشعب الفلسطيني وإخوتنا الأسرى المحررين للوقوف إلى جانب هذه العائلة المناضلة وعوائل أبنائهم وإخوتهم في سجون الإحتلال الصهيوني".

انشر عبر
المزيد