القوى الوطنية والإسلامية في عرابة: لا نبرئ الاحتلال من جريمة الاعتداء على منزل الأسير عبد عبيد

01 نيسان 2020 - 09:06 - الأربعاء 01 نيسان 2020, 21:06:52

وكالة القدس للأنباء - متابعة

ردا على الاعتداء الآثم الذي استهدف منزل الأسير المجاهد عبد محمود عبيد فجر اليوم الأربعاء، حيث أقدم مجهولون مأفونون على إطلاق النار صوب منزل ذوي الأسير القائد والمجاهد في حركة الجهاد الاسلامي عبد عبيد.. أكدت القوى الوطنية والاسلامية في بلدة عرابة بمحافظة جنين في الضفة الغربية المحتلة أن المساس بذوي شهدائنا وأسرانا مساس بالكل الفلسطيني.

وقالت القوى الفلسطينية في بيان أصدرته إن هذه الفعلة المستنكرة "لا تعبر عن أخلاق شعبنا وقواه الحية".. وأكدت وقوفها الى جانب "الأخ المجاهد عبد عبيد وذويه الأكارم" الذين يدفعون ، وأسرى بلدتنا عرابة وفلسطين  الثمن باهظا على يد الاحتلال وأعوانه ... ولا نبرئ الاحتلال من هذه الجريمة النكراء".

وختمت القوى الوطنية والإسلامية بيانها بتأكيد وقوفها إلى جانب أسرانا في سجون الاحتلال وذويهم، ونعتبر هذا الاعتداء إعتداء آثما وغاشما علينا جميعًا ومساسا بخط أحمر لشعبنا وهو السلم الأهلي والنسيج المجتمعي وأمن الآمنين في بيوتهم.  وأكدت أنها لن تدخر جهدا في الوصول إلى الأيدي الآثمة التي اعتدت على حرمات بيوتنا.

انشر عبر
المزيد