5 نقاط اختلاف بين غانتس ونتنياهو تبدد تشكيل حكومة وحدة

01 نيسان 2020 - 08:44 - الأربعاء 01 نيسان 2020, 08:44:26

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قالت القناة 12 العبرية إن اتصالات تشكيل الائتلاف الحكومي بين رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو ورئيس تحالف أزرق أبيض بيني غانتس لا تتجه نحو حكومة وحدة.  وذكرت القناة نقاط الاختلاف بين الطرفين في الوقت الحاضر، أولها رفض بيني غانتس دعم السيادة في غور الأردن والضفة الغربية (المحتلة) على الرغم من موافقة الولايات المتحدة على هذه الخطوة.  ونقلت عن مراسلها أميت سيغال أن غانتس يطالب بتعيين آفي نيسينكورن وزيراً للعدل وغير راغب في قبول اقتراح الليكود بتعيين هيلي تروبر في المنصب.  وأضاف أنه من ناحية أخرى، يصر نتنياهو على إعادة يولي إدليشتاين إلى منصب رئيس الكنيست بينما يرفض غانتس.  وأشارت إلى أن حزب غانتس طالب بأن تكون حقيبة وزارة الصحة من نصيبه، لكن نتنياهو يرفض منحها لهم طالما يرفض وزير الصحة الحالي يعقوب ليتزمان التخلي عن منصبه.   وكانت قناة كان العبرية الرسمية كشفت عن أن غانتس يعارض تولي ميري ريغف من "الليكود" حقيبة الأمن الداخلي، فيما يعارض أعضاء في حزبه تعيين الوزير الليكودي ياريف ليفين رئيسًا للكنيست.  وفي وقت سابق، قال عضو الكنيست عن حزب الليكود ميكي زوهار إن "حكومة الوحدة مهمة ولكن ليس بأي ثمن، وأنه لا ينبغي التخلي عن أي حزب في كتلة اليمين .  ولفتت القناة إلى أن أحزاب الكتلة اليمينية تشعر بالقلق من تشكيل الحكومة الجديدة وتطالب من نتنياهو الحفاظ على مصالح الكتلة، ولا يمكن لحكومة الوحدة أن تكون حكومة يسارية حتى لو كان يرأسها نتنياهو، ولا يمكن فصلها أيضاً عن كتلة اليمين.
انشر عبر
المزيد