كورونا: ما عدد الإصابات في البلدات العربية بالداخل الفلسطيني المحتل 48؟

25 آذار 2020 - 12:18 - الأربعاء 25 آذار 2020, 12:18:42

الإصابات في البلدات العربية بالداخل الفلسطيني
الإصابات في البلدات العربية بالداخل الفلسطيني

وكالة القدس للأنباء - متابعة

تعاني البلدات العربية، بالداخل الفلسطيني المحتل عام 48، من إهمال حكومة العدو الصهيوني لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما لم تقم وزارة الصحة بإجراء فحوصات في تلك البلدات لكشف الإصابات بالفيروس ولم تعلن عن عدد الإصابات المؤكدة في البلدات العربية، فيما أصيب مواطنون في بلدات طمرة والمغار وكسيفة بفيروس كورونا، وقد نقلوا على أثر ذلك لتلقي العلاج في المستشفيات.

وعلم "عرب 48" أن من بين المصابين طبيبة يهودية من بئر السبع، عملت في عيادة كلاليت "أ" ببلدة كسيفة بمنطقة النقب، وتعتبر هذه الحالة الثانية في غضون أسبوع بنفس العيادة، وعلى أثر ذلك دخل أكثر من 1500 شخص من البلدة وضواحيها الحجر الصحي، كما تقرر إغلاق العيادة لمدة 3 أيام.

ومن بين الحالات المكتشفة أيضًا، مواطنين من مدينة طمرة كانا قد عادا في الأيام الأخيرة من إسطنبول، وعلى أثر ذلك دخلا الحجر الصحي في منزليهما.

وأعلن مستشفى "بوريا" في طبريا، عن وصول شاب (34 عاما) من المغار بعد تشخيصه بأنه مصاب بكورونا، وقد وصفت حالته بالطفيفة وهو يعاني من سعال وفقدان للشهية، وفي أعقاب ذلك دخل أفراد عائلته للحجر الصحي.

كما ترددت أنباء حول إصابة 3 مواطنين من دير حنا بالفيروس خلال عملهم بالمواصلات العامة وسط البلاد، وحتى هذه المرحلة لم يؤكد أي مصدر طبي صحة هذه الأنباء، فيما نفت الناطقة بلسان مستشفى "بوريا" بطبرية وصول أي حالة من دير حنا في حديث لمراسل "عرب 48".

وفي سياق متصل، قامت الشرطة خلال حملة لها بإغلاق إداري لمقهيين في بلدتي طرعان وكفر كنا لمدة 30 يوما، وذلك بسبب عملهما ومخالفتهما لتعليمات وزارة الصحة بخصوص التجمهر والوقاية من فيروس كورونا.

انشر عبر
المزيد