الداخل الفلسطيني المحتل 48

طمرة: تظاهرة ورفع شعارات ضد نتنياهو والليكود.. "لا أهلاً ولا سهلا بالنتن.."

27 شباط 2020 - 10:45 - الخميس 27 شباط 2020, 10:45:14

تظاهرة ورفع شعارات ضد نتنياهو والليكود
تظاهرة ورفع شعارات ضد نتنياهو والليكود

وكالة القدس للأنباء - متابعة

نظمت في بلدة طمرة بالداخل الفلسطيني المحتل عام 48 تظاهرة ورفع شعارات مقابل قاعات الجليل (شارع 70) رفضا للاجتماع الانتخابي الذي عقده حزب الليكود بحضور رئيس حكومة العدو، بنيامين نتنياهو، بعد ظهر أمس الأربعاء.

ورفع في التظاهرة العلم الفلسطيني ولافتات كتبت عليها شعارات منددة بنتنياهو وحزبه وممارساته التي وصفها المتظاهرون بأنها عنصرية ومعادية للعرب والفلسطينيين.

وقال عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي ورئيس اللجنة الشعبية في طمرة، محمد صبح، لـ"عرب 48" إن "التظاهرة ضد زيارة المحرِّض الأول على جموع أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان. نتنياهو الذي سن القوانين العنصرية ووقف على رأس الممارسات العنصرية ضد أبناء شعبنا الفلسطيني هو المحفز والمحرك للسياسات العنصرية من هدم بيوت وشن الحروبات على أبناء شعبنا وفرض الحصار على أهلنا في غزة".

وأضاف: "نحن هنا لنقول له غير مرحب بك في بلداتنا العربية، هذه بلداتنا وهذا شعبنا لا يمكن أن نسمح لك بأن تستخف بمجتمعنا وأبناء شعبنا في كل مكان".

وقالت عضو مجلس محلي عبلين، فوز عبيد، لـ"عرب 48" إن "رسالتنا واضحة، نحن ضد زيارة نتنياهو غير المرحب به، فهو المحرض ضد جماهير شعبنا، وقد سن جميع القوانين العنصرية ضدنا. نقول له إن زيارتك لعبلين لكسب أصوات العرب لن تنفعك ولن تستطيع كسب أصوات الناخبين العرب". ولم يزد حضور الاجتماع الانتخابي عن 80 شخصا فقط من البلدة العربية، فيما هاجم فيه "القائمة المشتركة"؛ وقال "دائما ما يتحدثون (في القائمة المشتركة) عن (الرئيس الفلسطيني محمود عباس) أبو مازن وعن دولة فلسطينية، لكن ماذا فعلوا من أجلكم؟".

وجاءت التظاهرة تلبية لدعوة اللجنة الشعبية في طمرة واللجنة الشعبية في كابول، والأحزاب والحركات السياسية في المنطقة.

وكانت اللجان والأحزاب الداعية للتظاهرة قد أصدرت بيانا بعنوان "لا أهلا ولا سهلا بالنتن.."، جاء فيه "ندعوكم لتظاهرة رفع شعارات مقابل قاعات الجليل (شارع 70) حيث سيعقد اجتماع انتخابي لليكود بحضور المحرض والعنصري نتنياهو، الأربعاء، الساعة 15:30".

وأضاف البيان أن "نتنياهو المحرض الأول: سن قانون القومية العنصري، سن قانون كامينتس، ويهدم البيوت، بادر ودعم لسن قانون منع الأذان، عراب صفقة القرن، يستمر في حصار أخواننا في غزة، في رقبته حروبات تم شنها على شعبنا واستشهد بها الآلاف".

وختم البيان بالقول "لا لنتنياهو، لا للعنصرية".

انشر عبر
المزيد