د. عليان: :توقيت المعركة الحالية هام جدًا للقضية الفلسطينية وللمقاومة

24 شباط 2020 - 07:39 - الإثنين 24 شباط 2020, 19:39:26

غزة - وكالات

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي د. جميل عليان، :"إنّ توقيت المعركة الحالية مع العدو الصهيوني، هام جدا بالنسبة للقضية الفلسطينية وللمقاومة، وخاصة سرايا القدس، لأنها تشكل ردًا عمليًا ممهورًا بالدم والشهداء ضد صفقة ترامب".

وأضاف عليان في تصريح صحفي اليوم الإثنين، ان رفض الخطة الامريكية يشكل مسمارًا عمليًا مهمًا في نعش مؤامرة ترامب".

وتابع "ان هذا التوقيت سيعيق، وربما يفشل أجندة اللقاءات التطبيعية في أكثر من عاصمة عربية".

وأوضح عليان، أن توقيت المعركة يأتي بالتزامن مع مرحلة غليان بالضفة في مواجهة الاحتلال منها حملة صلاة الفجر العظيم، فضلاً عن تنفيذ العمليات الفردية ضد جنود الاسرائيليين.

وبين أنها ستعمل على تكامل أدوات العمل الوطني وحصار العدو وتسريع انقلاب شعبنا في الضفة على التسويات المهينة وكل مخرجاتها وعلى رأسها التنسيق الأمني مشددً على عدم انتظار قرار الناطق "الرسمي" الفلسطيني بالضحك على شعبنا أكثر من مرة.

وأكد أن تزامن الجريمتان في غزة ودمشق سيدفعان إلى إنضاج محور دمشق وغزة عمليًا في مواجهة الاحتلال، مع تشكيل جبهة عملياتية أخرى مساندة ومتناغمة مع جبهة غزة والضفة.

وشدد عليان على ضرورة وضع المهووسين بالتطبيع في قفص الاتهام الأخلاقي والردة الأخلاقية والوطنية والقومية.

وذكر عليان أن نتنياهو سيكون أكبر الخاسرين من هذه المواجهة على صعيده الشخصي وعلى صعيد تسويق نفسه في المنطقة كقوة قادرة على حماية عروش بعض المستعربين.

واشار إلى أن مهمة المقاومة وعلى رأسها سرايا القدس، إعادة إحياء الأمة في المحيط العربي والإسلامي المظلوم والمغيب، من خلال الدم والإصرار على حقنا في كل فلسطين، لافتًا إلى ان ما يحدث يمنحنا المزيد من الثقة والأمل والعزيمة.

انشر عبر
المزيد