مجزرة «المقهيين» في ألمانيا… يميني متطرف يقتل تسعة أغلبهم أتراك بالرصاص الحي

21 شباط 2020 - 11:14 - الجمعة 21 شباط 2020, 11:14:38

مجزرة «المقهيين» في ألمانيا
مجزرة «المقهيين» في ألمانيا

وكالة القدس للأنباء - متابعة

لم تكد تمضي 48 ساعة على إعلان الأجهزة الأمنية في ألمانيا اعتقال مجموعة يمينية متطرفة، كانت تخطط لتنفيذ هجمات واسعة النطاق ضد المساجد والمسلمين والأجانب في البلاد، حتى نفذت عمليتين إرهابيتين على يد يميني ألماني متطرف بحق أجانب في ألمانيا، راح ضحيتهما تسعة أغلبهم من المهاجرين الأتراك.

المتطرف اليميني، ويدعى توبياز 43 عاماً، قام باقتحام مقهيين يرتادهما الأجانب في مدينة هانو قرب مدينة فرانكفورت، ليوقع في الهجوم المسلح المزدوج العديد من الضحايا قبل أن تجده الشرطة مقتولاً في منزله في حي كيسيلشتات في هاناو، وبجواره جثة والدته، التي تعتقد الشرطة أنه قتلها أيضاً قبل أن يقتل نفسه.

صحيفة «بيلد» الألمانية، التي نشرت تقارير مفصلة عن الحادث، بينت أن «منفذ العملية قام بالتوجه إلى مكان الجريمة الأول في وسط مدينة هاناو ليقتحم المقهى ويطلق النار على مرتاديه حيث وقع قتلى وجرحى، ثم انطلق بسيارة إلى المقهى الآخر للمدخنين وأطلق النار في الداخل ليوقع المزيد من القتلى هناك قبل أن يهرب». وبينت أن «غالبية الضحايا هم من الجالية التركية داخل ألمانيا».

ووجدت الشرطة، في منزل المنفذ رسالة مكتوبة تحتوي على كلام معاد للأجانب، عن مساعدين محتملين له.

ووفقاً لصحيفة «بيلد»، فقد ترك الجاني رسالة من 24 صفحة ومقاطع فيديو، حيث يوضح توبياز أهمية تخليص ألمانيا من الأجانب والحاجة إلى تدمير بعض الجاليات التي لم يعد ممكنا طردها من ألمانيا. وتحدث عن الحاجة إلى منظمات سرية من أجل تحقيق هذه الأهداف ومن وجود نظريات مؤامرة بحق ألمانيا والشعب الألماني من قبل جهات خارجية، كما عبر عن شعوره بالاضطهاد والتمييز في بلده.

انشر عبر
المزيد