نلتزم بوصايا الشهداء ونهجهم

"الجهاد الإسلامي" تنعي الشهيد قرط برام الله وتؤكد أن المقاومة حية باقية

18 شباط 2020 - 01:20 - الثلاثاء 18 شباط 2020, 13:20:34

الجهاد
الجهاد

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكدت "حركة الجهاد الاسلامي" في فلسطين، اليوم الثلاثاء، أن ارتقاء الشهيد فخر أبو زايد قرط، شاهدٌ على أن السلاح بيد صاحب الروح والإرادة لن يصدأ وأن المقاومة حيّة باقية.

وقد نعت حركة الجهاد في بيان لها، شهيد فلسطين وفخرها البطل المقاوم فخر أبو زايد قرط (51 عاماً)، الذي قضى شهيداً، وهو من بلدة بيتونيا غرب رام الله بالضفة المحتلة، الذي نفذ عملية بطولية بإطلاق نار تجاه جنود الاحتلال غرب رام الله.

وقالت الحركة: "يرتقي الشهيد فخر أبو زايد قرط ليكتب اسمه في سجل الخلود شهيداً عزيزاً، ستذكر الأجيال سيرته بمداد من نور الشهادة الذي ينبعث في كل شبر من تراب فلسطين الذي أوصى الشهداء بأن لا تنازل عن حبة رمل من ترابها وتعاهد المقاومون على تحرير أرضها وسمائها وبحرها وهوائها".

وأضافت الحركة:" رحل فخر فلسطين الشاهد على جريمة الاحتلال باغتيال الفتيين الشهيدين نديم نوارة ومحمد أبوظاهر في عام2014.

وأوضحت أن الشهيد فخر رحل وحيداً جريحاً طريداً بصمت ، فيما يتباهى الكذابون وتجار السياسة بعلاقات التطبيع ولا تتوارى عيونهم خجلا من لقاءات الذل مع المحتل الغاصب.

وتابعت:" رحل فخر شهيدا يحثو الرماد في وجوه المطبعين والمُنسِّقين الأمنيين ومبتدعي العقوبات على ذوي الشهداء والجرحى والأسرى".

وشددت الحركة، على أن المقاومة خيارها الذي لا تحيد عنه ، معلنةً التزامها بوصايا الشهداء ونهجهم ، وأن فلسطين كل فلسطين وحدة واحدة غير قابلة للتقسيم أو التجزئة".

وكان جيش الاحتلال قد أعلن أمس، عثوره على جثمان منفذ عملية إطلاق النار عند مفترق منطقة "لواء أفرايم الإقليمي" برام الله قبل أسبوعين وهو الشهيد قرط، وقد وجدت جثمانه بين غطاء نباتي متشابك في منطقة قريبة، وبجوارها بندقية من طراز M 16.  

انشر عبر
المزيد