قدري أبو بكر: لم يبقَ للأسير موفق عروق سوى أشهر قليلة

18 شباط 2020 - 09:30 - الثلاثاء 18 شباط 2020, 09:30:05

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قال قدري أبو بكر، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين: "إن الأسير موفق عروق، حالته الصحية تزداد سوءاً، وتم استئصال جزء كبير من الأمعاء، والمعدة بشكل كامل، وتم تبليغ سجن (عسقلان)، بأنه سيتم تحويل الأسير إلى سجن (الرملة)، في غرفة منفردة، وأن حالته الصحية بالغة الخطورة".
وأضاف أبو بكر: "من المفترض بدء مراحل علاج عروق منذ سنوات، أي من بداية إصابته بمرض السرطان، ولكنهم ماطلوا بها، وبدأوا بتطبيق العلاج عليه بعد انتشار المرض بشكل كبير في جسمه وأيامه معدودة"، مؤكداً، أن الأسير يداوم على مسكن للآلام، ويتم إعطاؤه مادة الجلكوز عبر الأوردة الدموية.
وأشار إلى أن الأسير من مدينة يافا من الداخل الفلسطيني، وأن الاحتلال الصهيوني رفض التدخل في قضيته، باعتباره من رعاياه، وتم أسره على قضية وطنية، لافتاً إلى أن الهيئة تتابع القضية عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمؤسسات الدولية عبر حقوق الإنسان وأطباء العالم، كما سيتم إرسال عدة رسائل لوزارة الخارجية، كونهم لهم علاقة مع القناصل والسفراء الأجانب في أكثر من محفل، وأكثر من منظمة.
يذكر، أن الأسير المسن موفق نايف عروق (74) عاماً، من مدينة الناصرة داخل الأراضي المحتلة عام 48، أنهى عامه السادس عشر، ودخل عامه السابع عشر في سجون الاحتلال، وخلال هذه الفترة، تمت إصابته بمرض السرطان، وتفشى بداخله.

انشر عبر
المزيد