منصور يبعث برسائل لمسؤولين أممين حول الأوضاع بفلسطين

15 شباط 2020 - 10:49 - السبت 15 شباط 2020, 10:49:39

نيويورك - وكالات

بعث المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، بثلاث رسائل متطابقة لكل من الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيروس، ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (بلجيكا)، ورئيس الجمعية العامة، بشأن التطورات الخطيرة الأخيرة والتوترات المتصاعدة نتيجة للجرائم "الإسرائيلية" التي لا هوادة فيها.

وتطرقت الرسائل الثلاث إلى الاستفزاز والتحريض والخطاب التحريضي لـ"إسرائيل"، السلطة القائمة بالاحتلال، ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه وقيادته، لاحقاً لإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن ما يسمى بـ"صفقة القرن".

واعتبر أن "خطة ترمب تنتهك أحكامها القانون الدولي والمعايير المعتمدة دولياً لتحقيق حل عادل وشامل ودائم على النحو المنصوص عليه في قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، إضافة إلى تقويضها الحقوق غير القابلة للتصرف والتطلعات الوطنية للشعب الفلسطيني، بما في ذلك تقرير المصير والاستقلال".

وشدد منصور على رفض السلطة إلى جانب جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأفريقي والعديد من البلدان الأخرى والمنظمات في جميع أنحاء العالم لهذه الخطة، التي لن تؤدي إلا إلى إطالة أمد الصراع والظلم.

ونوه إلى أن الإعلان عن هذه الخطة الاستفزازية الظالمة شجع الحكومة اليمينية المتطرفة على تكثيف سياساتها وإجراءاتها غير القانونية، بما في ذلك التهديدات وخطط ضم أجزاء كبيرة من الضفة المحتلة، بما في ذلك جميع المستوطنات ووادي الأردن، في خرق صارخ للقانون الدولي، ومن خلال الخطابات التحريضية اليومية للمسؤولين الاسرائيليين التي تهدف فقط إلى تأجيج النيران المشتعلة بالفعل.

وشدد منصور على ضرورة ألا يظل المجتمع الدولي صامتًا في وجه الجرائم الصهيونية الصارخة، مشدداً على الحاجة الماسة للعمل والتصرف.

وأوضح أن البيانات وحدها لن تنهي الإهانات والعدوان اللانهائيين اللذين لا يزال الشعب الفلسطيني يتحملها، ولن تمنع "إسرائيل" من المضي قدماً في تحقيق طموحاتها الاستيطانية المستوطنة وتحقيقها.

انشر عبر
المزيد