اعتصام في "عين الحلوة" للمطالبة بقبض القيمة الحقيقية لمشروع الترميم

14 شباط 2020 - 06:36 - الجمعة 14 شباط 2020, 18:36:30

من الاعتصام
من الاعتصام

عين الحلوة – وكالة القدس للأنباء

نظمت "المبادرة الشعبية الفلسطينية" في مخيم عين الحلوة، اليوم الجمعة، اعتصاماً أمام مكتب مدير خدمات "وكالة الأونروا" في المخيم، للمطالبة بقبض القيمة الحقيقية لمشروع الترميم حسب العقد بالدولار أو مراعاة فارق الأسعار الفعلي، وذلك بحضور ممثلين عن لجان القواطع والأحياء والمستفيدين من مشروع الترميم وحشد من أبناء المخيم.

كلمة المستفيدين والمتضررين من مشروع الترميم ألقتها ليلى سليمان، طالبت خلالها "الأونروا" بشخص مديرها العام وعبر مدير خدماتها في مخيم عين الحلوة، بـ"دفع مستحقات الترميم بالعملة الأجنبية كاملة وغير منقوصة، كما نص عليه العقد، حتى نتمكن من القيام بكافة متطلبات الترميم، وفق القواعد الهندسية والمعايير المهنية كما حددها قسم الهندسة".

وأضافت سليمان: "سنواصل التصعيد في حال لم تتم الإجابة على طلباتنا، وأن قسم الهندسة على إطلاع بواقع الحال، وهو يعلم أن أي تقصير مادي  كما حصل في مرحلة الترميم الأولى في الأحياء الجنوبية للمخيم، سيؤذي جميع المستفيدين".

كلمة المبادرة الشعبية ألقاها وديع علي، دعا خلالها "الأونروا" للتحرك اتجاه البنوك كما فعلت منذ شهرين، حيث تفاهمت معهم على دفع مخصصات موظفيها بالدولار، مؤكداً أن المتبرع الألماني أودع مبلغ الترميم والعقود  بالدولار عام 2017".

وأشار على إلى أن "من استفاد من الترميم  جزء منهم لم يكمل عمل منزله واخرين اضطروا للإستذانة والبعض لم يرمموا حسب ما تم التوافق عليه"، لافتاً إلى أنه "انعقد منذ أيام لقاء مع المستفيدين من مشروع الترميم في القاطع الخامس بحي صفوري، حيث جرى التوقيع على عريضة تم تسليمها  لمدير "الأونروا" في المخيم، تطالب بدفع مبلغ الترميم حسب ما وُقع بالعقد أو بقيمته في السوق.

وفي نهاية الإعتصام، تم تسليم مذكرة بأسم المعتصمين إلى مدير خدمات "الأونروا" في مخيم عين الحلوة، الأستاذ عبدالناصر السعدي.



من الاعتصام

من الاعتصام 3



 

انشر عبر
المزيد