قيادي بحماس: فتح لا تريد التصدي لصفقة العصر وتستقوي بـ "الفصائل الإسمية"

13 شباط 2020 - 01:37 - منذ 3 أيام

يحيى موسى
يحيى موسى

وكالة القدس للأنباء - متابعة

هاجم القيادي في حركة حماس، يحيى موسى، حركة فتح بسبب عدم وصول، وفد منظمة التحرير الفلسطينية إلى قطاع غزة، خلال الأيام الماضية.

وقال موسى، في تصريح خاص لـ "دنيا الوطن": "الأمر يعبر عن نية واضحة لدى حركة فتح، بأنها لا تريد التصدي لصفقة العصر، ولا تريد التوافق الوطني".

وأضاف موسى: "الطرف الذي يحتاج للوحدة الوطنية، لا يفصل بالقوى الفلسطينية، وإنما يجمع كل الشعب الفلسطيني، ويستفيد من كل الطاقات، لكن فتح صنفت القوى، ووضعت الشروط".

وتابع موسى: "فتح من البداية، تريد أن تلتقي فقط مع حماس، ولا تريد أن تلتقي مع القوى والفصائل، وتريد أن تبقي الحالة بعيدة عن التوافق الوطني، فهي تكره الحالة، كما أنها تجمع حولها بعض الفصائل الإسمية، وتستقوي بها، وتتحدث عن الوحدة الوطنية".

وأكمل موسى: "القضايا تقوم على حالة من الانتقائية، وتعكس عدم وجود رغبة في التصدي لصفقة العصر، والذي كان من المفترض أن يصل غزة هو (أبو مازن) وهذا يعكس عدم رغبة بالمصالحة وزيارة الوفد، لو كانوا صادقين لرفعوا العقوبات، وأنفذوا المصالحة الوطنية، ونفذوا الإجماع الوطني، الذي تم في بيروت وأوقفوا التنسيق الأمني".

وفي وقت سابق، كشف الناطق باسم حركة (فتح)، حسين حمايل، تفاصيل اتصال هاتفي، جرى مطلع الأسبوع الجاري، بين عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية.

وقال حمايل، في تصريح خاص لـ "دنيا الوطن"، إن اتصالاً هاتفياً جرى بين الأحمد وهنية، مطلع الأسبوع الجاري؛ لبحث ترتيبات زيارة وفد منظمة التحرير لقطاع غزة، وعقد لقاء فصائلي موسع.

وأضاف حمايل: "اتفق الأحمد وهنية على إرسال أحد أعضاء المكتب السياسي لحركة حماس في قطاع غزة إلى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس، لبحث ترتيبات وموعد زيارة وفد المنظمة".

وأشار حمايل، إلى أن ذلك لم يحدث حتى اللحظة، وأن حماس لم ترسل أي من قياداتها لبحث ترتيبات زيارة الوفد مع حلس، مشدداً على أنه حتى اللحظة لا يوجد أي موعد لزيارة وفد المنظمة للقطاع.

انشر عبر
المزيد