الاحتلال يُسلّم جثمان منفذ عملية باب الأسباط ويُرغم أهله على دفنه سرًا

13 شباط 2020 - 01:07 - الخميس 13 شباط 2020, 13:07:50

الشهيد شادي بنا
الشهيد شادي بنا

وكالة القدس للأنباء – متابعة

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس، جثمان الشاب شادي بنا منفذ عملية إطلاق النار التي وقعت قرب باب الأسباط في مدينة القدس المحتلة يوم الخميس الماضي.

وقال الإعلامي أنس موسى لوكالة "صفا"  إن سلطات الاحتلال سلّمت وبشكل مفاجئ فجر اليوم جثمان الشهيد بنا، واشترطت تشييعه فورًا دون الإعلان عن تسليمه، وبمشاركة أربعين شخصًا فقط.

وأضاف أنه تم دفن الشهيد في المقبرة الإسلامية في كفر سمير بالمدينة وسط إجراءات مشددة من شرطة الاحتلال.

كما أكد شهود عيان من المدينة لو كالة "صفا" دفن جثمان الشهيد فجر اليوم في المقبرة الإسلامية.

وأصيب جندي من جيش الاحتلال بجراحٍ متوسطة جراء عملية إطلاق نار نفذها الشهيد البنا الخميس الماضي.

وأصابت قوات الاحتلال بنا في حينه بالقرب من ساحة الغزالي المؤدية إلى باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى، وأغلقت المنطقة ومنعت أياً كان من إسعافه وبعد استشهاده احتجزت جثمانه.

ولجأ ذوي بنا إلى القضاء لتسلّم جثمانه، حيث كان من المفترض عقد جلسة اليوم للنظر بتسليم جثمانه بعد أسبوع من احتجازه، إلا أن قوات الاحتلال سلّمته بشكل مفاجئ وأرغمت ذويه على دفنه فجر اليوم دون أي مشاركة إعلامية وبالعدد المذكور للمشيعين.

وشادي بنا (45 عاماً) ويعمل في محل لبيع الورود.

انشر عبر
المزيد