جلسة خاصة في الكنيست بشأن التوتر على جبهة غزة

10 شباط 2020 - 06:41 - الإثنين 10 شباط 2020, 18:41:21

يافا المحتلة - وكالات

عقد الكنيست الصهيوني جلسة خاصة اليوم الإثنين بشأن التوتر على جبهة قطاع غزة في الفترة الأخيرة، مع استئناف إطلاق البالونات الحارقة و"تنقيط" الصواريخ.

ولوحظ خلال الجلسة الحضور المتواضع لأعضاء الكنيست وتغيب غالبية نواب حزب الليكود بالإضافة لتغيب رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو.

في حين هاجم زعيم المعارضة الصهيوني "بيني غانتس" طريقة تعاطي الحكومة مع ما أسماه معاناة مستوطني الجنوب وعجزهم عن إيجاد حل يضمن العودة للهدوء.

واختتم غانتس كلمته داعيًا أعضاء حزبه إلى الانسحاب من الجلسة والذهاب اليوم للاجتماع مع رؤساء مجالس غلاف غزة في الغلاف.

بدوره، هاجم وزير جيش الصهيوني نفتالي بينيت أحزاب المعارضة قائلًا إنه وقف وحيدًا في الإصرار على خطورة أنفاق حماس في قطاع غزة إبان حرب عام 2014 بينما عارضه وزير الجيش في حينها موشي يعلون وقائد الأركان يومها بيني غانتس.

ونوه بينيت إلى أن غانتس عوّل على "حسن نوايا حماس"، وأنها لن تستخدم الأنفاق في ذلك الحين، كما عجز عن تقدير أمد الحرب التي وصلت إلى قرابة الشهرين.

وقال بينيت إن جيشه "سيعلم كيفية معالجة ظاهرة البالونات والصواريخ خلافًا لمزاودات خصومه على أعتاب الانتخابات".

انشر عبر
المزيد