آلاف المغاربة يشاركون في مسيرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني ورفضا لـ"صفقة القرن"

10 شباط 2020 - 08:48 - الإثنين 10 شباط 2020, 08:48:23

وكالة القدس للأنباء - متابعة

خرج آلاف المغاربة في العاصمة الرباط، أمس الأحد، في مسيرة تضامنية مع القضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني، ورفضا لـ"صفقة القرن".

ورفع المشاركون في المسيرة، التي نظمتها هيئات حقوقية وسياسية ونقابية، وشاركت فيها شخصيات سياسية وحقوقية، ومواطنون من مختلف الفئات والأعمار، لافتات تؤكد أن القدس عاصمة لفلسطين وعلى ما لهذه القضية المقدسة من مكانة في وجدان الشعب المغربي.

وأكد عضو سكرتارية مجموعة العمل الوطنية لدعم فلسطين، خالد السفياني، أن "هذا اليوم يوم مشهود بالتأكيد لأن الشعب المغربي يؤكد مجددا أنه مجمع بكل مكوناته السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية على رفض صفقة القرن".

وأضاف "أن الشعب المغربي يؤكد من خلال هذه المسيرة، "التي تعد نقطة انطلاق وليست نقطة نهاية"، أنه "منخرط في معركة تحرير فلسطين وضد كافة أشكال التطبيع"، حسبما افادت وكالة المغرب العربي للأنباء.

بدوره أشاد سفير دولة فلسطين لدى المملكة المغربية، جمال الشوبكي، بالمسيرة التي تشهد مشاركة مختلف أطياف الشعب المغربي، معتبرا أنها رسالة مهمة للشعب الفلسطيني مفادها أن المغرب يرفض "صفقة القرن"، و"هو مع فلسطين إلى أن تتحرر وتكون القدس عاصمة لها".

وأضاف أن الأمر يتعلق بـ"يوم فلسطيني بامتياز، خرج فيه المغاربة حاملين الأعلام الفلسطينية والمغربية والشعارات المناصرة للقضية الفلسطينية، دفاعا عن القدس والمسجد الأقصى" مبرزا أن "الشعب المغربي موحد في دعم القضية الفلسطينية.. ونأمل أن تصل هذه الرسالة إلى كل العالم ليقف مع الشعب الفلسطيني كما يقف الشعب المغربي".

وأكدت الجهات الداعية لتنظيم المسيرة الشعبية، في بيان تلاه خالد السفياني، انخراطها في معركة تحرير فلسطين، وإدانتها الشديدة لما سمي "صفقة القرن". وثمنت التئام الصف الفلسطيني حول رفض هذه الصفقة وضرورة النضال الموحد من أجل إسقاطها، منوهة بصمود الشعب الفلسطيني في مختلف أراضيه.

وبعد أن أكدت أن موقف الشعب المغربي "واضح وغير قابل لأي تأويل"، أبرزت أن هذه المسيرة الشعبية تعد بداية لبرنامج نضالي متواصل وطنيا وإقليميا وعلى المستوى الدولي، داعية مكونات الشعب المغربي وأحرار العالم إلى اليقظة الدائمة والتعبئة المتواصلة.

انشر عبر
المزيد