لقاء للمؤتمر الشعبي وفتح في مخيم البارد: صفقة قرن ترامب تهاوت

28 كانون الثاني 2020 - 08:39 - الثلاثاء 28 كانون الثاني 2020, 20:39:10

لقاء للمؤتمر الشعبي وفتح
لقاء للمؤتمر الشعبي وفتح

وكالة القدس للأنباء – متابعة

زار وفد من إدارة محافظة عكار في "المؤتمر الشعبي اللبناني" برئاسة مسؤول الشؤون الدينية في المؤتمر الدكتور أسعد السحمراني مخيم نهر البارد، حيث كان لقاء مع أمين سر حركة "فتح" في الشمال وأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في الشمال أبو جهاد فياض وعدد من مسؤولي وكوادر "فتح" في عكار والشمال.

وأشار "المؤتمر الشعبي" في بيان، إلى أن "صفقة قرن ترامب تهاوت وتتهاوى حلقاتها أمام الصمود الأسطوري لفلسطينيي الداخل ومقاومتهم الباسلة بشتى الوسائل المتاحة"، لافتا إلى أن "كيان العدو الصهيوني واستعماره الاستيطاني الإحلالي لفلسطين وصل إلى خلل بنيوي سياسي وعرقي وديني، وهجرة معاكسة من الأرض المحتلة، مع تصدع في العسكرة والعسكر، وهذا ينذر بدنو لحظة اندحاره واندثاره"، وقال: "إن كل المساعي الصهيو-أميركية للتطبيع وجعل كيان العدو مقبولا لم تفلح، لا بل تتصاعد حركات ونشاطات مقاومة التطبيع، وتشديد الحصار على العدو وشريكه الأميركي في الجنائية الدولية واليونيسكو وفي ساحات دولية كثيرة".

ورأى أن "الاستعداد الفلسطيني الذي تترجمه دعوات مقاومة مؤامرة ترامب من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس وتجاوب الفصائل الفلسطينية كافة معه، ومعهم كل القوى النضالية الشعبية الحية في الساحة العربية، ستفشل كل المؤامرات، والنصر آت وليس ببعيد".

وقال: "إننا في المؤتمر الشعبي اللبناني كنا أعلنا بلسان رئيس المؤتمر الأخ كمال شاتيلا منذ بداية القرن الحادي والعشرين أن القرن لن يكون أميركيا، وأكدنا أن صفقة قرن ترامب فاشلة وستنكسر أمام إرادة خيار المقاومة".

ودعا إلى "تفعيل النضال في مسار المقاومة بمختلف الميادين والساحات".

انشر عبر
المزيد