بحضور رئيس حكومة العدو ..

ترمب للفلسطينيين: هذه فرصتكم الأخيرة والقدس كلها عاصمة "لإسرائيل"

28 كانون الثاني 2020 - 07:57 - الثلاثاء 28 كانون الثاني 2020, 19:57:18

ترمب للفلسطينيين
ترمب للفلسطينيين

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء اليوم الثلاثاء، إن القدس ستبقى عاصمة لـ"إسرائيل غير المقسمة...".

وأضاف ترمب في مؤتمر صحفي، للاعلان عن "صفقة القرن، بحضور رئيس وزراء العدو "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو وسفراء البحرين والإمارات وعُمان أن هذه ستكون الفرصة الأخيرة للفلسطينيين لأنه لن يكون هناك فريق كفريقنا يحب "إسرائيل" ويحبنا وهم يعرفون من أين تؤكل الكتف.

وقال إنه يمكن للفلسطينيين خلال الـ4 سنوات التفاوض مع "الإسرائيليين" ليصلوا إلى الدولة المستقلة، قائلاً للرئيس محمود عباس: "إذا كنت تريد السلام فسنكون معك لنساندك".

وأشار إلى أن الخطة تتضمن وقف "الأنشطة الخبيثة" لحماس والجهاد الإسلامي ووقف إثارة الكراهية ضد "إسرائيل"

وذكر أن "رؤيتنا سوف تنهي دوامة اعتماد الفلسطينيين على المساعدات الأجنبية وسنساعد على تمكين الفلسطينيين لكي يزهروا بأنفسهم فسيتمتعون بالكرامة".

وقال ترمب: "نخطو اليوم خطوة كبيرة نحو السلام وبُهرت بما وصلت إليه "إسرائيل" فهي مركزٌ للديمقراطية والتجارة وهي ضوء يعمّ العالم وهي مكان مقدس ووعد غليظ للشعب اليهودي".

وأضاف: "صممت على أن أتبع مسارًا بناء لحل النزاع الفلسطيني-"الإسرائيلي" وبناء السلام بينهم قد يكون التحدي الأصعب والإدارات السابقة حاولت وفشلت فشلا ذريعا لكنني لم أنتخب للقيام بأمور صغيرة أو الابتعاد عن القضايا الشائكة الكبرى".

وقال الرئيس الأمريكي إن صفقتنا تمتد على 80 صفحة وهي مفصلة أكثر من أي صفقة أخرى وكما رأيت مشاكل شتى تحتاج إلى حلول تكتيكية لنجعل الفلسطينيين و"الإسرائيليين" ينعمون في منطقة أكثر أمنًا وازدهارًا وهي ترضي كافة الأطراف ويحل مشكلة الدولة الفلسطينية وتنعم "إسرائيل" بالأمن ونتنياهو أبلغني أنه راغب في التصديق على هذه الصفقة.

وأكد أن "إسرائيل" قطعت شوطا كبيرًا من أجل السلام وشكرا كبيرا لنتنياهو على شجاعتك لاتخاذك هذه الخطوة الجريئة.

وقال: "قمت بالكثير من أجل إسرائيل أهمها الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني السيء واعترفت بالقدس عاصمة لها وبأن الجولان أرض إسرائيلية".

وذكر أنه حيّد قاسم سليماني، "فهو كان يعلن بشكل واضح أنه يريد تحرير القدس".

انشر عبر
المزيد