بولتون يؤكّد الادعاءات بحق ترامب في قضية أوكرانيا

27 كانون الثاني 2020 - 11:48 - الإثنين 27 كانون الثاني 2020, 11:48:44

وكالة القدس للأنباء - متابعة

يؤكد المستشار السابق للأمن القومي الأميركي جون بولتون، في مسودة كتاب، أن الرئيس دونالد ترامب أراد تجميد مساعدة عسكرية لأوكرانيا، إلى أن تفتح كييف تحقيقاً بشأن خصمه المحتمل في الانتخابات الرئاسية، وفق ما كتبته الأحد صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

وفور نشر المقال، طالب الديمقراطيون باستدعاء بولتون وشخصيات أخرى في مراكز مهمة في إدارة ترامب للإدلاء بإفاداتهم في المحاكمة الهادفة إلى تحديد مصير ترامب في الرئاسة الجارية في مجلس الشيوخ. ويريد الديمقراطيون أن يدلي مدير مكتب الرئاسة ميك مولفاني بشهادته أيضاً.

ومشيراً إلى كتاب بولتون الذي لم ينشر بعد، يوضح مقال "نيويورك تايمز" أن ترامب أبلغ بولتون برفضه دفع مساعدة بقيمة 391 مليون دولار إلى أوكرانيا، ما لم تساعده السلطات الأوكرانية عبر بدء تحقيق بشأن الديمقراطي جو بايدن وابنه هانتر الذي يعمل في مجلس إدارة مجموعة أوكرانية للغاز.

وكتب النائب الديمقراطي آدم شيف، الذي يقود فريق الادعاء في محاكمة ترامب، في تغريدة عبر "تويتر"، أن دونالد ترامب "عرقل طلبنا استدعاء بولتون للإفادة". وأضاف: "الآن نعرف السبب: بولتون يناقض مباشرةً الحجة الأساسية لفريق الدفاع عن الرئيس".

من جهتها، اعتبرت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أن رفض الجمهوريين الاستماع لبولتون وشهود آخرين، والاطلاع على وثائق، "بات الآن غير مبرر أكثر من ذي من قبل". وأضافت أن "الخيار واضح: إما دستورنا أو التعتيم".

وأورد جون بولتون تصريح ترامب في نسخة لم تنشر بخط يد خبير السياسة الخارجية الجمهوري المحافظ، وذلك طبقاً لما ذكرته الصحيفة نقلاً عن وصف للنص من عدة أشخاص.

قد يضعف تأكيد بولتون أحد الدفاعات الأساسية التي قدمها ترامب

وقد يضعف تأكيد بولتون أحد الدفاعات الأساسية التي قدمها ترامب وحلفاؤه في خضم التحقيق بشأن المساءلة، وهو أن وقف المساعدات لم تكن له صلة بأي رغبة في جعل أوكرانيا تجري تحقيقات مع خصوم سياسيين.

وقالت الصحيفة إن كبار مساعدي ترامب، ومن بينهم بولتون، ووزيرَي الخارجية مايك بومبيو، والدفاع مارك إسبر، حثوا ترامب على الإفراج عن المساعدات التي اعتمدها الكونغرس، لكن ترامب قال خلال نقاش جرى مع بولتون في أغسطس/آب عام 2019، إنه يفضل عدم إرسال مساعدات لأوكرانيا، إلى أن يسلّم المسؤولون هناك كل المواد التي لديهم بشأن التحقيق الذي شمل بايدن، بالإضافة إلى مؤيدي هيلاري كلينتون في أوكرانيا.

من جهته، قال زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ الأميركي تشاك شومر، يوم أمس الأحد، إنه لا بد من إدلاء كبار مسؤولي الإدارة بشهاداتهم في محاكمة ترامب.

وقال شومر، في تغريدة على "تويتر"، إنه تجب على الجمهوريين مساندة الجهود الرامية إلى استدعاء بولتون، ضمن آخرين، للإدلاء بشهاداتهم.

وبدأ محامو البيت الأبيض الدفاع عن ترامب بعرض حججهم في المحاكمة، السبت، وقد أكدوا أن الرئيس لم يرتكب أي خطأ في تعامله مع أوكرانيا وأن الناخبين الأميركيين، وليس الكونغرس، هم الذين يجب أن يقرروا مصيره.

وسيستأنف محامو ترامب عرض الحجج اليوم الإثنين.

انشر عبر
المزيد