مظاهرات حاشدة ببغداد ضد الوجود الأميركي

24 كانون الثاني 2020 - 07:37 - الجمعة 24 كانون الثاني 2020, 19:37:48

خلال المظاهرة
خلال المظاهرة

بغداد - وكالات

شهدت العاصمة العراقية،  بغداد صباح اليوم الجمعة مظاهرات شعبية حاشدة دعا إليها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للمطالبة بخروج القوات الأميركية من العراق، في حين دعا الصدر إلى إلغاء كافة الاتفاقيات الأمنية مع واشنطن.

واكتظت الشوارع منذ ساعات الصباح الأولى بجموع المتظاهرين في ظل إجراءات أمنية مشددة وانتشار كبير لقوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية والجيش والأجهزة الاستخبارية، لتأمين الشوارع أمام حركة المتظاهرين الذين هتفوا بشعارات مكالبة بإخراج القوات الأمريكية  والأجنبية من العراق  .

وفي كلمة تليت نيابة عنه خلال المظاهرات، دعا الصدر إلى العمل من أجل إغلاق كافة القواعد العسكرية الأميركية والأجواء أمام الطيران الحربي الأميركي وإلغاء كافة الاتفاقيات الأمنية بين العراق والولايات المتحدة، لغياب التوازن فيها ولأنها أقرت بوجود ما وصفه بالاحتلال الأميركي للبلد.

وقال الصدر في كلمته إنه إذا جرى تنفيذ هذا فسيكون "تعاملنا معها على أساس أنها دولة غير محتلة"، ولكن سيكون التعامل معها كدولة معادية للعراق في حال مخالفتها للشروط.

وطالب الصدر حكومة بغداد بالعمل من أجل حماية مقار البعثات الدبلوماسية العاملة في العراق، وحث على أن تكون الأمم المتحدة أو منظمة التعاون الإسلامي أو الاتحاد الأوروبي وسيطا يشرف على تطبيق هذه البنود.

وتعهد بالالتزام "بإعلان توقف مؤقت للمقاومة حتى خروج آخر جندي ومعاقبة كل من يحاول خرق الهدنة من الطرفين في حال الالتزام بالشروط المحددة ودمج الحشد الشعبي بوزارتي الدفاع والداخلية، وفي حال عدم تنفيذ ذلك على الحشد الالتزام بكافة قرارات مكتب القائد العام للقوات المسلحة باعتباره جزءا من المنظومة الأمنية".

وطالب الصدر في كلمته الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعدم التعامل بفوقية وعنجهية واستعلاء في قراراته وخطاباته مع العراق. وأضاف أن هذا الأمر سيدفعنا إلى التعامل معه بالمثل.

وشدد الصدر في كلمته على أن الدعوة التي أطلقها للتظاهر تأتي كمحاولة لاستنفاد كل الطرق السلمية، السياسية وغير السياسية، لجدولة إخراج ما سماها قوات الاحتلال.

انشر عبر
المزيد