الالآف يؤدون صلاة "فجر الأمل" بالأقصى رغم عراقيل الاحتلال والأمطار

24 كانون الثاني 2020 - 11:06 - الجمعة 24 كانون الثاني 2020, 11:06:17

القدس المحتلة - وكالات

اندلعت مواجهات بين قوات العدو الصهيوني والمصلين، فجر اليوم الجمعة، في ساحات المسجد الأقصى المبارك، أصيب خلالها عدد من المصلين بالأعيرة المطاطية.

وذكر شهود عيان، أن قوات العدو الخاصة اقتحمت المسجد الأقصى فور انتهاء المصلين من اداء صلاة فجر الأمل، وأطلقت الأعيرة المطاطية نحوهم، ما أدى إلى إصابة بعضهم.

وأضافوا أن "القوات لاحقت المصلين ومنعتهم من التواجد بالساحات وصحن مسجد قبة الصخرة، واستفزتهم وافتعلت المشاكل دون أي مبررات".

وأغلق مصلون بوابات المصلى القبلي خلال اقتحام القوات ساحات المسجد الاقصى، خوفاً من اقتحامه، ورددوا التكبيرات وهتافات نصرة للمسجد الأقصى.

وشارك آلاف المصلين باداء صلاة فجر الأمل اليوم الجمعة تلبية لدعوات النفير والصلاة في المسجد الأقصى، رغم هطول الامطار بغزارة والبرد القارس.

وقمعت قوات العدو المصلين خلال تواجدهم في باب حطة خارج المسجد الأقصى، واعتدت عليهم بالضرب واعتقلت عددا منهم.

وصادرت قوات العدو الحلويات عند مداخل بوابات المسجد الأقصى وخاصة بابي الاسباط وحطة، ومنعت توزيع المشروبات الساخنة.

ونصبت قوات الاحتلال الحواجز عند مداخل مدينة القدس وعرقلت وصول حافلات المصلين الى القدس، للحيلولة دون أدائهم صلاة فجر الأمل بالمسجد الأقصى.

 

انشر عبر
المزيد