"الجهاد الاسلامي" تفنّد المطالب الفلسطينية من الحكومة: التفاتة سريعة إلـــى الحقوق المشروعة

22 كانون الثاني 2020 - 07:20 - الأربعاء 22 كانون الثاني 2020, 19:20:47

وكالة القدس للأنباء - متابعة

فنّد ممثل "حركة الجهاد الاسلامي" في لبنان، إحسان عطايا، مطالب الفلسطينيين في لبنان من الحكومة الجديدة، فلفت عبر "المركزية" إلى أن "اللاجئين الفلسطينيين في لبنان يعيشون حياة بائسة منذ سنوات اللجوء الأولى، وكلما طال بهم الزمن كلما ازدادت معاناتهم… وقد وصلت إلى ذروة التأزم المعيشي في الأشهر الأخيرة، حيث تأثروا بتداعيات الأزمة الاقتصادية التي عصفت بلبنان، والتي نتمنى أن يتعافى منها مع تشكيل الحكومة العتيدة".

وأشار عطايا، إلى أن "ما كنا ننتظره من الحكومة السابقة تجاه قضايانا الحياتية، والتي تشكلت منها لجنة وزارية برئاسة رئيس الحكومة آنذاك (سعد الحريري)، لمعالجة مشكلة العمالة الفلسطينية وقضايا اجتماعية أخرى كموضوع التملك… لا نريد أن يذهب مع الحكومة السابقة، بل إننا نطمح إلى التفاتة من هذه الحكومة في البيان الوزاري تجاه الحقوق المدنية الفلسطينية التي تحفظ الكرامة ولا تؤدي إلى التوطين".

ودعا عطايا الفريق الوزاري الجديد إلى "تلبية  المطالب المحقة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، خصوصا في المخيمات التي تفتقر إلى أدنى مستويات الحياة الإنسانية".

وختم بالقول: "إننا إذ نتمنى للحكومة النجاح، وللشعب اللبناني أن يخرج من أزمته، نأمل في أن "يتم التعاطي مع الحقوق المطلبية الفلسطينية بشكل سريع، حتى لا نخسر وجهتنا في تحرير فلسطين والعودة إليها، لأن إحدى وسائل المؤامرة على القضية الفلسطينية في ملف اللجوء تكمن في الضغط على اللاجئين الفلسطينيين والتضييق عليهم بطرق شتى، ومنها تقليص خدمات الأونروا وصولا إلى إنهائها، حتى يهاجروا بحثا عن لقمة العيش، وتاليا نقل أعدادهم سعيا إلى تذويبهم في دول الشتات، وإراحة العدو الصهيوني من عبء اللاجئين، كورقة ضغط كبرى تحمل في طياتها ما يسوغ مشروعية مقاومة هذا الاحتلال بمختلف الوسائل".

انشر عبر
المزيد