هنية يصل ماليزيا.. وحماس تكشف تفاصيل جولته الخارجية الاخيرة

21 كانون الثاني 2020 - 08:17 - الثلاثاء 21 كانون الثاني 2020, 20:17:43

هنية يصل ماليزيا
هنية يصل ماليزيا

وكالة القدس للأنباء - متابعة

وصل عصر اليوم الثلاثاء رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور على رأس وفد من قيادة الحركة، وذلك في زيارة للقاء القادة والمسؤولين الماليزيين وعلى رأسهم رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد. بحسب بيان "حماس".

وذكرت حماس في بيانها أن الزيارة تاتي في إطار الجهود السياسية التي تقوم بها قيادة الحركة لتحشيد كل أشكال الدعم للشعب الفلسطيني، ولمواجهة التحديات الخطيرة التي تواجه القضية الفلسطينية.

وعقد رئيس الحركة خلال الآونة الأخيرة العديد من اللقاءات مع قادة المنطقة ابتدأت مع القيادة المصرية، حيث التقى في القاهرة مع المسؤولين في جهاز المخابرات المصرية على رأسهم الوزير عباس كامل.

وأكدت قيادة الحركة على مركزية الدور المصري في القضية الفلسطينية، ومحوريته في الملفات كافة ذات الصلة.

وخلال زيارته إلى اسطنبول التقى هنية ووفد من المكتب السياسي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ودار في اللقاء نقاش معمق حول العديد من القضايا المهمة، وخاصة قضية القدس، والمخاطر المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك، ودور تركيا في إسناد القضية الفلسطينية، ودعم شعبنا في القدس والضفة وغزة والخارج.

وفي الأسبوع ذاته وبعد يومين فقط زار هنية الدوحة، والتقى سمو الأمير تميم بن حمد أمير دولة قطر الشقيقة، وناقش معه آخر التطورات السياسية، وخاصة المتعلقة بالقضايا الاستراتيجية وعلى رأسها قضية القدس، والاستيطان، واللاجئين، والمخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية، ومحاولات تصفيتها سياسيًا، والدور الذي تقوم به القيادة القطرية في مختلف المحافل والمؤسسات الدولية دعمًا لفلسطين، إلى جانب ما تقدمه القيادة القطرية لصالح شعبنا الفلسطيني في القدس والضفة وغزة من مشاريع إغاثية وإنسانية تساهم في تخفيف معاناته.

وأثناء زيارته إلى طهران لتقديم واجب العزاء بعد اغتيال الولايات المتحدة قائد فيلق القدس الحاج قاسم سليماني، التقى هنية القيادة الإيرانية، وأكد على الدور المحوري للمقاومة في إجهاض مخططات الاحتلال والوقوف سدًا منيعًا أمام صفقة القرن.

وفي مسقط التقى هنية السلطان هيثم بن طارق آل سعيد، وقدم له التعازي برحيل سابقه السلطان قابوس بن سعيد، وبحث على هامش اللقاء التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، ودور السلطنة في دعم صمود الشعب الفلسطيني.

وأكد هنية أن شعبنا الفلسطيني سيبقى على العهد، محافظًا على القدس والأقصى والمقدسات، متمسكًا بحقوقه وثوابته الوطنية.

انشر عبر
المزيد