هل الجبهة الداخلية في كيان العدو جاهزة للحرب؟

21 كانون الثاني 2020 - 10:11 - الثلاثاء 21 كانون الثاني 2020, 10:11:03

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أوضح بحث أجراه "معهد دراسات الامن القومي" في كيان العدو الصهيوني، أن ما نسبته 31% من الصهاينة يعتقدون أن الجبهة الشمالية هي التهديد الأكبر على "الكيان).

 وذكر البحث أيضا وفق ما جاء في القناة 13 العبرية أن 26% منهم يعتقدون أن البرنامج النووي الإيراني هو التهديد الأكبر.

 وأكدت نتائج البحث أن 54% من الجمهور الصهيوني يعتقد أن الجبهة الداخلية مستعدة للحرب.

  وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" قد كشفت السبت الماضي (18/1) النقاب عن تقرير سري، يتحدث عن إخفاقات خطيرة في جهوزية أهم وأكبر فرقة برية بالجيش "الإسرائيلي".

  وذكرت الصحيفة العبرية، أن التقرير الذي تم إعداده صيف العام 2018، يكشف مدى عدم الاستعداد للحرب على الجبهة الشمالية، خصوصا بالفرقة 319 مدرعات، المعروفة بفرقة "التحطيم".

 وقالت الصحيفة حينها إن التقرير يتحدث عن نقص كبير لدى الفرقة، في الاستعداد للحرب، وأنه ينقصها الموارد والمعدات الضرورية للمشاركة في أي حرب برية قادمة في الشمال.

 ووفقا للتقرير السري الذي كشفته يديعوت وترجمه موقع "عكا للشؤون الإسرائيلية" فقد أكد أن 52% من المركبات (دبابات وشاحنات وإسعافات) بهذه الفرقة، غير مؤهلة لخوض حرب برية مفاجئة على الجبهة الشمالية، وأن لدى الفرقة نقصا بنسبة 20% في الأسلحة ووسائل الرؤية الليلية، اللازمة للحرب والقتال البري، وأن نسبة الجهوزية للقتال البري بهذه الفرقة هي 80% فقط.

انشر عبر
المزيد