البريم: استدعاء عكرمة صبري يأتي في سياق فرض وقائع جديدة لتهويد القدس

19 كانون الثاني 2020 - 08:04 - الأحد 19 كانون الثاني 2020, 20:04:41

القدس المحتلة - وكالات

أكد المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مصعب البريم، اليوم الاحد، ان ابعاد قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، خطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري، عن مدينة القدس المحتلة، يأتي في سياق فرض وقائع جديدة لتهويد المدينة.

وحيا البريم، الشيخ صبري والعلماء والمرابطين على جهودهم في دفاعهم عن القدس والاقصى من خطر إرهاب العدو، مؤكدًا ان معركتهم في الدفاع عن المقدسات هي معركة العزة والكرامة والمصير.

وأشار إلى ان سياسات الاحتلال القمعية، لن تغير من واقع المدينة المقدسة، مشددّا على ان هوية القدس والمسجد الأقصى ستبقى عربية وإسلامية عصية على التزييف والتزوير.

ودعا البريم، جماهير شعبنا في جميع انحاء مناطق الضفة والداخل المحتل، الضفة إلى شد الرحال وإعلان حالة النفير العام، لمواجهة المخططات الصهيونية.

وأصدر الاحتلال، قرارًا، اليوم، بإبعاد رئيس الهيئة الإٍسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري، عن المسجد لمدة أسبوع، بتهمة "التحريض من خلال خطب الجمع وتعريض المواطنين للخطر".

انشر عبر
المزيد