عطايا: لدفن اتفاقية "أوسلو" وتبني خيار الشعب الفلسطيني في المقاومة

18 كانون الثاني 2020 - 09:31 - السبت 18 كانون الثاني 2020, 09:31:09

وكالة القدس للأنباء - متابعة

رأى ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن "تطاول وتجرأ العدو الأمريكي والعدو الصهيوني على القدس ومقدساتنا الفلسطينية، والإمعان في بناء المستوطنات الصهيونية، وتهويد القدس، يعود سببه إلى تخلي معظم الأنظمة العربية عن دعم المقاومة الفلسطينية، وهرولتهم نحو التطبيع مع العدو الصهيوني المجرم".

وأضاف عطايا في مداخلة هاتفية على القناة الإيرانية: "أن بعض الأنظمة العربية لم تكتفِ بالتطبيع مع العدو الصهيوني والتخلي عن القضية الفلسطينية فحسب، بل ساهمت في التضييق على المقاومة والشعب الفلسطيني من خلال الحرب الاقتصادية المفروضة من قبل الإدارة الأمريكية على قوى المقاومة والدول الداعمة والحاضنة لها".

وأشار عطايا إلى أن "اتفاقية أوسلو لم تخدم القضية الفلسطينية، بل شرعت الاحتلال، وأضعفت المقاومة في الداخل، وأعطت مبرراً لبعض الأنظمة العربية للذهاب نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني بحجة أن أصحاب الأرض قد تخلوا عن معظم فلسطين، وعقدوا اتفاقية سلام معه".

وأكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، على أن "هذه الاتفاقية ساهمت بشكل كبير بأن يتجرأ العدو الصهيوني على رفع وتيرة الاستيطان في الضفة المحتلة، وأمنت له سبل الراحة عبر التنسيق الأمني، وجعلته يتمادى في الإجرام والقتل والاعتقالات".

وختم عطايا كلامه داعياً السلطة الفلسطينية إلى "دفن اتفاقية أوسلو التي يرفضها الشعب الفلسطيني بكافة شرائحه، والذي يقف صفاً واحداً إلى جانب المقاومة الفلسطينية في غزة التي تقارع العدو الصهيوني كل يوم، وتقدم التضحيات الجسام في سبيل تحرير فلسطين".

انشر عبر
المزيد