قيادي فلسطيني: خطوة بينت إقامة سبع محميات تعني الضم لمناطق (C) بالضفة المحتلة

18 كانون الثاني 2020 - 09:23 - السبت 18 كانون الثاني 2020, 09:23:05

صالح رأفت
صالح رأفت

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صالح رأفت، إن "خطوة وزير الحرب الصهيوني نفتالي بينت، بإقامة سبع محميات جديدة في الضفة الغربية المحتلة لصالح الاستعمار، وتجديد العمل في 12 محمية سابقة، يؤكد بأنه ماضٍ من أجل ضم مناطق (C) في الضفة المحتلة".

وأضاف في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية: بينت أعلن أنه سيمنع البناء في مناطق (C) وعلى توطين مليون مستوطن جديد، وهذه ترجمة لتصريحات رئيس وزراء (العدو الإسرائيلي)، بنيامين نتنياهو، لأنه يريد ضم الأغوار وشمال البحر الميت، وكل المناطق.

وشدّد على "أننا نتابع ذلك مع محكمة الجنايات الدولية، ومحكمة العدل الدولية"، مشيراً إلى "أننا سندعو الجمعية العامة للأمم المتحدة للانعقاد، وسنطالب بوقف عضوية إسرائيل في الأمم المتحدة، وسنتابع العمل مع كل المؤسسات الدولية.".

وبما يتعلق بإعلان غواتيمالا عن استعدادها لنقل سفارتها للقدس (المحتلة)، أوضح رأفت، "أن الولايات المتحدة، تسعى مع بعض الدول التابعة لها في أمريكا اللاتينية من أجل فتح سفارات لها في القدس، وأيضاً هندوارس، أعلنت أنها ستفتح سفارة لها في القدس، ونحن توجهنا لمحكمة العدل الدولية، من أجل مساءلة أمريكا؛ لمحاسبتها في موضوع اعترافها بالقدس عاصمة (للكيان)، ونقل السفارة، لأن ذلك انتهاك كبير للشرعية الدولية".

انشر عبر
المزيد