الطيراوي: الاعتداء على حرمة بيوت الأسرى استهداف للروح الوطنية العليا

13 كانون الثاني 2020 - 02:03 - الإثنين 13 كانون الثاني 2020, 14:03:01

وكالة القدس للأنباء - متابعة

اعتبر اللواء توفيق الطيراوي، عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) الاعتداء على حرمة بيوت بعض أهالي الأسرى في محافظة طولكرم، (من قبل بعض العملاء والماجورين) اعتداء سافراً على الروح الوطنية، وسلوكاً مشبوهاً يصب في مصلحة الاحتلال وسياقاته التي تستهدف عائلات الشهداء والأسرى، وما يشكلونه من ضمير حيٍ لشعبنا الفلسطيني الحر ومسيرته النضاليه.

وشدد الطيراوي على الأجهزة الأمنية، على ضرورة الكشف عن الفاعلين وتقديمهم للعدالة، كما وناشد كافة أمناء سر أقاليم حركة فتح وأعضاءها، وكافة الأطر التنظيمية في الحركة، بضرورة البحث عن الفاعلين لمساعدة الأجهزة الأمنية.

وقال: "في حالة تقصير أي جهه كانت، وعدم أخذ القانون مجراه، فأطالب أبناء حركة فتح بإنزال العقوبات الرادعة لمثل هؤلاء العملاء، عند الكشف عنهم، وذلك لردع كل من تسول له نفسه تكرار هذا العمل، تحت أي مبرر كان".

وأضاف في نفس السياق: "إن تقديم هؤلاء المجرمين للعدالة هو ترسيخ لسياق السلم الأهلي، وتفويت الفرصة على زارعي الفتنة، ومريدي تصفية الحسابات، لخدمة أسيادهم من ضباط الاحتلال أو عملائهم الُمهانين".

ودعا الطيراوي كوادر حركة فتح وأبناءها الأوفياء إلى رص الصفوف، وتكثيف الانتباه في القرى والأحياء، وطالب بضرورة تكثيف دوريات الشرطة في المدن والبلدات الفلسطينية؛ للحد من هذه الأعمال الجبانة والمأجورة والمشبوهة ومن فاعليها، وتلقينهم درساً جديداً، هم ومن وراءهم في معاني الوطنية، والتعاضد والتكافل الأجتماعي والوطني.

انشر عبر
المزيد