مجلة أمريكية تحذر: إيران تخطط لإغراق “حاملة طائرات"

13 كانون الثاني 2020 - 12:43 - الإثنين 13 كانون الثاني 2020, 12:43:21

وكالة القدس للأنباء - متابعة

يبدو أن إيران تخطط لإغراق حاملة طائرات أمريكية، وتتدرب على ذلك باستخدام تكتيك خاص استخدمته عام 2015، حسبما تظهر صورا لأقمار صناعية، تداولتها تقارير إخبارية.

تقول مجلة “ديفينس وان” الأمريكي، إن صورا تم التقاطها بواسطة الأقمار الصناعية، أظهرت قيام إيران بإصلاح نموذج حاملة طائرات أمريكية، تم استخدامه عام 2015، خلال مناورات بحرية للتدريب على إغراق حاملة طائرات أمريكية من طراز “نيميتز”.

وتعرض النموذج الإيراني لحاملة الطائرات الأمريكية، لأضرار بالغة عقب استهدافه من قبل الجيش الإيراني في عمليات هجومية، شملتها المناورات البحرية، التي أجريت في ذلك الحين، بحسب المجلة الأمريكية.

ويقول موقع “بيزنس إنسيدر” الأمريكي، إن النموذج الإيراني لحاملة الطائرات، ظهر في ميناء بندر عباس الإيراني، بعد إصلاحه، مشيرا إلى أن ذلك ربما يشير إلى نية إيرانية لإجراء مناورة جديدة تحاكي إغراق حاملة طائرات أمريكية.

وبحسب تقرير سابق لشبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية، فإن صور الأقمار الصناعية أظهرت عام 2014، أن إيران تقوم ببناء نموذج مقلد لحاملة طائرات أمريكية، مشيرة إلى أن الهدف من ذلك لم يكن معروفا في ذلك الحين.

وعقب تقرير “سي إن إن”، في ذلك الحين، قال الأدميرال علي فدوي، الذي كان يشغل منصب قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني حينها: “تدربنا على إغراق العديد من السفن الحربية الأمريكية، لسنوات طويلة، والآن نتدرب على إغراق حاملة الطائرات الأمريكية، بنموذج نقوم بصناعته لتلك السفن”.

وفي العام التالي، أعلنت إيران أنها دمرت النموذج، الذي صنعته، لحاملة الطائرات الأمريكية، خلال مناورات “النبي الأعظم”، التي أجرتها في ذلك الحين، بحسب تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وفي ذلك الحين استخدمت قوات الحرس الثوري الإيراني، عشرات القوارب الهجومية السريعة، والصواريخ المجنحة والباليستية، لتدمير النموذج المقلد لحاملة الطائرات الأمريكية.

ويقول موقع “بيزنيس إنسيدر” إن النموذج الإيراني لحاملة الطائرات الأمريكية، لم يتم تدميره بصورة كاملة عام 2015، وأنه تعرض لأضرار جسيمة، وظل بهذه الحالة، حتى فترة قريبة، مشيرا إلى أن إيران بدأت إصلاحه تمهيدا لمناورات جديدة للتدريب على إغراق حاملة طائرات أمريكية، تزامنا مع تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية قتل اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس، التابع للحرس الثوري الإيراني، يوم 3 يناير/ كانون الثاني الجاري، في هجوم جوي، بينما وصفت إيران الهجوم بـ”إرهاب الدولة”، وتوعدت بالانتقام، قبل أن تنفذ هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، يوم 8 كانون الثاني/يناير.

انشر عبر
المزيد