القيادي في الجبهة الشعبية الأسير أحمد زهران مضرب لليوم 113 بوضع حرج

13 كانون الثاني 2020 - 10:26 - الإثنين 13 كانون الثاني 2020, 10:26:09

وكالة القدس للأنباء - متابعة

يواصل الأسير القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد عمر زهران (42 عاماً) من بلدة دير أبو مشعل قضاء رام الله بالضفة الغربية المحتلة، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 113 على التوالي، رفضاً لاعتقاله الإداري.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى أن الأسير زهران يعاني من أوضاع صحية صعبة جداً، ونُقل مؤخراً إلى مستشفى "كابلان" بعد تراجع وضعه الصحي حيث كان يقبع في سجن عيادة الرملة، وقد نقص وزنه ما يزيد عن 30 كيلوجرام.

ويعاني زهران من خلل في عمل القلب وأوجاع مستمرة في المعدة وهزال وغثيان، وعدم القدرة على الوقوف أو الحركة، وصداع مستمر.

يذكر بأن زهران أسير سابق كان قد أمضى 15 عاماً في سجون الاحتلال على عدة اعتقالات، وأعيد اعتقاله في شهر آذار/مارس الماضي وصدر بحقه قرار إداري وحين التجديد له لمرة ثانية خاض إضراب عن الطعام استمر38 يوماً، وعلقه بعد التوصل لاتفاق بإطلاق سراحه في تشرين الأول/أكتوبر، إلَّا أن الاحتلال لم يوفِ بوعوده وجدد له الإداري لمرة ثالثة، مما دفعه لخوض الإضراب مجددًا.

وكانت محكمة الاحتلال رفضت استئنافًا بالإفراج عن زهران ووقف اعتقاله الإداري الأسبوع الماضي.

يُذكر أن الجبهة الشعبية قالت قبل نحو أسبوعين إنها ستستخدم كافة السبل للإفراج عن زهران، فيما ناشد شقيقه بتدخل سريع لإنقاذه قبل فوات الأوان.

انشر عبر
المزيد