خلال أسبوعين: هدم وتفكيك 78 مسكنا واقتلاع مئات الأشجار بالضفة

12 كانون الثاني 2020 - 08:30 - الأحد 12 كانون الثاني 2020, 08:30:23

الضفة المحتلة - وكالات

أظهر تقرير حقوقي صدر، عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة (أوتشا) أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت أو صادرت 78 مسكنا واقتلعت مئات الأشجار في المنطقة (ج) والقدس المحتلة خلال الأسبوعين الماضيين.

وذكر المركز في تقرير "حماية المدنيين" الذي يغطي الفترة ما بين 24 كانون الأول/ديسمبر 2019 – 6 كانون الثاني/يناير 2020، أن عمليات الهدم أدت إلى تهجير 26 شخصا وإلحاق الأضرار بـ 29 آخرين. حيث فكك الاحتلال 70 مسكنا واستولى عليها في بلدة العوجا شمال أريحا.

ووفقا للتقرير، أن خمسة من هذه المباني، بما فيها ثلاثة مبان قدمت كمساعدات إنسانية في وقت سابق، هدمت أو صودرت في تجمعين رعويين يقعان في مناطق أغلقتها سلطات الاحتلال لغايات التدريب العسكري، أو في "مناطق إطلاق نار".

واقتلعت سلطات الاحتلال في يوم 1 كانون الثاني/يناير، 147 شجرة زيتون، مما ألحق الأضرار بسُبل عيش ثماني أُسر فلسطينية من قرية الجبعة في بيت لحم.

ويتراوح عمر هذه الأشجار من 25 إلى 30 عاما، حيث زعمت سلطات الاحتلال أنها تقع في منطقة مصنفة باعتبارها "أراضي دولة"، وأفادت إحدى الأسر المتضررة بأن اعتراضًا رفعته إلى ما تسمى "الإدارة المدنية الإسرائيلية" على اقتلاع الأشجار لم يجرِ البت فيه بعد.

وصادرت سلطات الاحتلال مركبة رباعية الدفع كانت تستخدم في نقل الطواقم والمعدات الطبية إلى عيادة متنقلة في منطقة مسافر يطا جنوب الخليل، واحتُجز طاقم المركبة لبضع ساعات.

وبحسب التقرير، فإن مستوطنين اقتحموا منزلا فلسطينيا في المنطقة الخاضعة لسيطرة الاحتلال في مدينة الخليل، واعتدوا جسديا على فتى فلسطيني يبلغ من العمر 17 عاما وأصابوه بجروح، حيث يقع هذا المنزل في بناية استولى عليها المستوطنون في العام 2017.

وفي يوم 27 كانون الأول/ديسمبر، حيث نظمت آخر مظاهرة من مظاهرات "مسيرة العودة الكبرى" في العام 2019 في قطاع غزة، أصيب ما مجموعه 50 فلسطينيا برصاص الاحتلال، من بينهم 26 طفلا، بجروح، ونقل 39 مصابا منهم إلى المستشفيات، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

وفي 15 مناسبة على الأقل، أطلقت قوات الاحتلال النيران التحذيرية في المناطق المحاذية للسياج الحدودي وقبالة ساحل غزة، كما نفذت خمس عمليات توغّل وعمليات تجريف قرب السياج في مناطق بيت حانون، وبيت لاهيا، وخانيونس ورفح.

وفي الضفة الغربية، أصابت قوات الاحتلال 24 فلسطينيًا، من بينهم طفلان على الأقل، بجروح في حوادث عدة، حيث أصيبَ 13 خلال اشتباكات أثارها دخول مجموعات من المستوطنين برفقة الجنود إلى مدينة نابلس وقرية حلحول بالخليل لاقتحام أماكن دينية فيهما.

وأوضح التقرير أن قوات الاحتلال نفذت خلال الأسبوعين الماضيين ما مجموعه 117 عملية تفتيش واعتقال في مختلف أنحاء الضفة واعتقلت 140 فلسطينيا، من بينهم 10 أطفال.

انشر عبر
المزيد