​مجلس الأمن القومي الإيراني: ردنا سيكون ثقيلاً ومؤلماً بالمنطقة بأسرها

03 كانون الثاني 2020 - 11:06 - الجمعة 03 كانون الثاني 2020, 23:06:55

​طهران- - وكالات

توعد مجلس الأمن القومي الإيراني، مساء اليوم الجمعة، بأن يكون الرد على اغتيال الولايات المتحدة لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني ومجموعة من الضباط الإيرانيين والعراقيين بغارة استهدفتهم فجر اليوم ببغداد.

وبحسب ما نقله مراسل "الجزيرة" عن بيان للمجلس الذي يواصل اجتماعه المطول والاستثنائي برئاسة المرشد الأعلى علي خامنئي، فإنه "توعد بأن الانتقام سيكون ثقيلاً ومؤلماً".

وقال إن "الولايات المتحدة ارتكبت باغتيال سليماني أكبر خطأ استراتيجي لها بالشرق الأوسط"، مشددا على أن الرد سيكون بمنطقة الشرق الأوسط.

وأعلن أنه اتخذ خلال هذا الاجتماعي الاضطراري القرارات اللازمة- دون أن يشير إليها- وذلك عبر دراسته لأبعاد حادثة الاغتيال.

وأكد مجلس الأمن القومي الإيراني أن "الولايات المتحدة لن تنجو بسهولة من عواقب هذا الحساب الخاطئ".

ولفت البيان ما ما قاله المرشد الأعلى بأن "انتقاماً شديداً سيكون بانتظار الجناة الذين تلطخت أيديهم بدماء اللواء سليماني الطاهرة".

وجدد التأكيد على أن "خط الجهاد والمقاومة سيستمر بحافز مضاعف والنصر سيكون حليف المجاهدين السائرين في هذا الطريق".

وقال البيان إن "على كل من عوّل على هذه الإجراءات الجبانة أن يعلم أن إرادة الجمهورية الإسلامية في مواصلة سياسة المقاومة باتت أقوى".

ورأى أن عملية الاغتيال كانت انتقاما لداعش والإرهابيين التكفيرييين، مؤكدا أن النظام الأميركي هو المسؤول عن عواقب هذه المغامرة الإجرامية، معتبرا "اختلاط دماء القادة الإيرانيين والعراقيين بهذا المسار يرمز إلى الرابطة غير القابلة للكسر بين الشعبين".

انشر عبر
المزيد