القيادي في "الجهاد الإسلامي" خضر حبيب ينفي ما نسب إليه من أقوال

30 كانون الأول 2019 - 08:46 - الإثنين 30 كانون الأول 2019, 08:46:07

وكالة القدس للأنباء - متابعة

نفى القيادي في "حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين" الشيخ خضر حبيب ما نسب إليه من أقوال.

وطالب الشيخ حبيب أن يقف الجميع بجانب المقاومة ويساندها . داعيا إلى اصطفاف وطني في خندق الصمود والثبات والتصدي للعدو وسياساته . ودان الشيخ حبيب التنسيق الأمني الذي يخدم العدو. وقال إن التنسيق الأمني شكل تهديدا لحياة الكثيرين من المقاومين ومن شرفاء شعبنا وهناك عار كبير لحق ببعض الأجهزة التي تعاونت مع الاحتلال ضد أبنائنا ومجاهدينا مما أدى لاستشهاد بعضهم والزج بالبعض الآخر في السجون والمعتقلات الصهيونية.

وثمن الشيخ حبيب ما تقوم به الأجهزة الأمنية في قطاع غزة من جهود لحماية المقاومة والتكامل معها في المجال الأمني.

وكانت بعض وسائل الإعلام قد نسبت للقيادي حبيب قوله "إن تفاهمات حماس و"إسرائيل" هي من تسببت باغتيال الشهيد (بهاء) أبو العطا"، القيادي البارز في "سرايا القدس" الجناح العسكري لـ"حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين" الذي اغتِيلَ وزوجته جرّاء قصفٍ صاروخي مُركّزٍ لمنزلهِ في حي الشجاعية بِقطاع غزة صبيحة الثاني عشر من تشرين الثاني/نوفمبر 2019 على يدِ طائرات الاحتلال.

انشر عبر
المزيد