بعد "قانون القومية": وزارة التعليم الصهيونية تتجاهل اللغة العربية

23 كانون الأول 2019 - 09:48 - الإثنين 23 كانون الأول 2019, 09:48:38

وكالة القدس للأنباء - متابعة

عممت وزارة التربية والتعليم في كيان العدو الصهيوني تعليمات على معلمي موضوع المدنيات، اعتبرت فيها أن اللغة العبرية هي اللغة الرسمية الوحيدة في الكيان بموجب "قانون القومية" العنصري، وتجاهلت بشكل كامل اللغة العربية، رغم أن القانون العنصري يمنحها مكانة خاصة، وينص على أنه سيتم تنظيم استخدام اللغة العربية من خلال قانون خاص.

وتظهر تعليمات الوزارة في وثيقة نشرتها، الأسبوع الماضي، المسؤولة عن موضوع المدنيات في الوزارة، عينات في موقع رسمي شمل إجابات على أسئلة امتحان "البجروت" في صيف العام الحالي، حسبما ذكرت صحيفة "هآرتس" اليوم، الإثنين.

وتطرق أحد الأسئلة في امتحان "البجروت" إلى مكانة اللغة العبرية. وحسب وثيقة وزارة التربية والتعليم، فإن "العبرية فقط هي اللغة الرسمية لدولة إسرائيل".

وحذر معلم لموضوع المدنيات من عدم ذكر وزارة التربية والتعليم للغة العربية، مشيرا إلى أن "المرحلة المقبلة ستكون إلغاء الاعتراف بحقوق الأقليات في الكيان. وبنود القانون التي لا يطالب التلاميذ بمعرفتها ستُلغى".

وتم إدخال "قانون القومية"، الذي جرى سنّه في تموز/يوليو العام الماضي، إلى المنهاج الدراسي في شهر آب/أغسطس الماضي، حيث تم توزيع "مرشد للمعلم" مع مواد تدريس هذا القانون العنصري. واحتوى "المرشد" على نصين للقراءة، أحدهما يؤيد القانون والآخر يعارضه.

ويذكر أن بين بنود "قانون القومية" تراجع مكانة اللغة العربية من لغة رسمية إلى لغة ذات "مكانة خاصة"، ما يعني تغييب اللغة العربية عن الحيز العام في الكيان.

انشر عبر
المزيد