مسؤولان مغربيان يكشفان حقيقة تحسين العلاقات مع "إسرائيل"

16 كانون الأول 2019 - 10:42 - الإثنين 16 كانون الأول 2019, 10:42:17

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قال حبيب المالكي، رئيس مجلس النواب المغربي، وعبد الصمد قيوح، النائب الأول لرئيس مجلس المستشارين في المغرب، لصحيفة (معاريف) العبرية، خلال زيارتهما إلى باريس، إنهما لا يستطيعان تأكيد أي نية للحكومة المغربية لتطوير العلاقات مع "إسرائيل".

وقال قيوح، وفق الصحيفة: إن "الموقف الرسمي لمملكة المغرب بقي على حاله، ولا يمكن الخوض بصورة علانية في العلاقات مع إسرائيل".

من ناحيته، قال المالكي: إن ما نشر حول زيارة رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو، إلى المغرب ولقاء الملك محمد السادس، لا يتعدى كونه شائعات إعلامية، وأنه حسب ما يعرف، فإنه ما من جديد في هذا الأمر.

وقالت الصحيفة: "مع ذلك فقد قال الاثنان: إن "الإسرائيليين" مدعوون لمواصلة زياراتهم للمغرب، حيث يتم استقبالهم بترحاب".

انشر عبر
المزيد