"سيناريو" وحيد يمنع انتخابات جديدة في "اسرائيل"

11 كانون الأول 2019 - 08:57 - الأربعاء 11 كانون الأول 2019, 08:57:45

وكالة القدس للأنباء - متابعة

يبدو أن كيان العدو الصهيوني يسير نحو انتخابات ثالثة في غضون عام، عقب فشل كل المحاولات لجهة تشكيل حكومة، حيث تنتهي مهلة التفويض الممنوحة للكنيست لتشكيل أحد أعضائه حكومة عند منتصف ليلة الأربعاء – الخميس.

ويصرح كل من "الليكود" و"الأزرق -الابيض" بأنه لا توجد فرصة لحكومة وحدة، كذلك الخيارات الأخرى - حكومة أقلية أو حكومة يمينية ضيقة تبدو ضئيلة.

واتفق "الليكود" و"الأزرق الأبيض" على موعد الانتخابات - 2 آذار/مارس 2020.

السيناريو الوحيد الذي يمكن أن يمنع الانتخابات حتى لو كانت فرصهم تبدو ضئيلة هو أن أحد أعضاء الكنيست البالغ عددهم 120 عضوا يقدم إلى رئيس الكيان توقيعات 61 من أعضاء الكنيست الذين يدعمونه، ويجب تقديم الطلب بحلول منتصف ليل (اليوم) الأربعاء وبموجب القانون ، يتعين على ريفلين تفويض المرشح الذي حصل على 61 توقيعًا في يومين - وتخصيصه 14 يوما لتشكيل الحكومة ؛ وإذا فشل، فإن الكنيست سوف يحل نفسه تلقائيا ولن يُسمح لأي عضو آخر في الكنيست بمحاولة تشكيل حكومة.

وكان بني غانتس قد دعا بنيامين نتنياهو أمس، إلى التنازل عن الحصانة، التي يتمسك بها الأخير في محاولة لإرجاء محاكمته في تهم فساد خطيرة. وقال غانتس إنه "إذا تنازلت عن الحصانة فسنكون شركاء لبداية حوار. وأدعوك أن تعلن بصوتك بأنك تتنازل عن الحصانة، وإذا تنازلت فسنذهب إلى مفاوضات ونجد الطريق لتشكيل حكومة وحدة". وبعد ذلك أعلن عضو الكنيست يائير لبيد عن إلغاء التناوب، بينه وبين غانتس على رئاسة الحكومة، إذا تم تبكير الانتخابات.

حملة انتخابية أخرى "فيما يتعلق بنا، سنذهب إلى الانتخابات- الشيء الرئيسي هو أن نتنياهو لن يستمر يوما واحدا في مكتب رئيس الوزراء" التقييم: تخلى لابيد عن التناوب في المقابل أن غانتس لن يدخل في حكومة وحدة.

انشر عبر
المزيد