حماس تحذر قادة العدو: انتهاك حرمة المسجد الأقصى لعب بالنار

10 كانون الأول 2019 - 09:36 - الثلاثاء 10 كانون الأول 2019, 21:36:31

المسجد الأقصى
المسجد الأقصى

وكالة القدس للأنباء – متابعة

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن الاحتلال يواصل اللعب بالنار من خلال السماح للمتطرفين الصهاينة، وعلى رأسهم يهودا غليك اقتحام المسجد الأقصى وأداء طقوس تلمودية على أبوابه، مؤكدة أن انتهاك حرمة المسجد الأقصى سيكون له ردات فعل لا يعلمها ولا يحسب حسابها قادة الاحتلال.

وأكدت الحركة في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء أن السعي لفرض سياسة الأمر الواقع في ساحات المسجد الأقصى المبارك لن يمر، وإن انتفاضات أهلنا في القدس في البوابات وباب الرحمة، هي رسالة واضحة لقادة العدو أن شعبنا الفلسطيني سيواصل طريقه في الحفاظ على قدسية الأقصى ومدينتنا المقدسة.

وحيت الحركة أهلنا في القدس، ودعتهم إلى مواصلة الرباط داخل ساحات المسجد الأقصى، خاصة فترات الصباح التي يحاول الاحتلال فيها الاستفراد بالمسجد الأقصى، لتمرير مخططاته الرامية للتقسيم الزماني والمكاني للمسجد.

وأكدت الحركة أن السيادة في القدس والمسجد الأقصى هي إسلامية فلسطينية، داعية جامعة الدول العربية بالوقوف في وجه التغول الصهيوني، الذي وصل صباح اليوم لوقف عمليات الترميم داخل قبة الصخرة.

انشر عبر
المزيد