557 انتهاكًا "إسرائيليًّا" بحق إعلاميي الضفة وغزة

10 كانون الأول 2019 - 03:28 - الثلاثاء 10 كانون الأول 2019, 15:28:28

انتهاكًا إسرائيليًّا بحق إعلاميي
انتهاكًا  إسرائيليًّا بحق إعلاميي

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أصدر المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، اليوم الثلاثاء تقريره حول "انتهاك الحريات"، راصدًا 557 انتهاكًا "إسرائيليًا" بحق الإعلاميين طوال العام الجاري.

وقال مدير المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف إن الصحفيين يواجهون أبشع الانتهاكات التي تنفذها قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، حيث ارتقى العديد منهم شهداء، ومنهم من فقد عينه أو طرفًا من أطرافه، أو أصيب بجراح بالغة.

وذكر معروف أن آخر الاعتداءات بحق الصحفيين كان جريمة استهداف عين الزميل المصور معاذ عمارنة وأفقدته البصر، خلال تغطيته المواجهات قرب الخليل بالضفة الغربية (المحتلة)، وكذلك اغلاق مكتب فضائية تلفزيون "فلسطين" لمدة ستة شهور، بعد اقتحامه والاستيلاء على محتوياته.

وأوضح معروف أن الاحتلال تعمّد استخدام القوة المباشرة والمفرطة لقمع الصحافيين ووسائل الاعلام من أجل اقصائهم وابعادهم عن الميدان ومنع عمليات التغطية، والاعتداء عليهم بالقنص وإطلاق الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز رغم ارتدائهم ما يشير إلى عملهم.

وأضاف: "عدا عن استخدام أسلوب الضرب والتهديد وغيره من وسائل العنف أو الإهانة، واعتقالهم واحتجازهم ومداهمة منازلهم ومصادرة أدواتهم الصحفية، ومنعهم من تصوير وتغطية الفعاليات والمسيرات من جانب، وحرمانهم من السفر من جانب آخر".

وأشار معروف إلى أن الاحتلال الإسرائيلي بتآمره مع إدارات مواقع التواصل الاجتماعي يشن حملات لمحاربة المحتوى الفلسطيني؛ لطمس ما ينشر وما يكتب وما يدون على مواقع التواصل.

وأكد ضرورة المساءلة والمحاسبة وملاحقة جرائم الاحتلال التي يرتكبها بحق الصحفيين وهم يمارسون مهامهم ومهنتهم وملاحقة الاحتلال الذي يخترق القوانين، داعيًا لتطبيق قرارات مجلس الأمن (2222)، الذي يضمن توفير الحماية للصحفيين.

انشر عبر
المزيد