قناة عبرية: المغرب أحبط مخططاً "إسرائيلياً" - أميركياً للتطبيع

07 كانون الأول 2019 - 12:39 - السبت 07 كانون الأول 2019, 12:39:12

وكالة القدس للأنباء - متابعة

كشفت قناة التلفزة العبرية "12" ليل الجمعة-السبت، أنّ ملك المغرب محمد السادس أحبط مخططاً أميركياً صهيونيا لتطبيع العلاقات بين الرباط وتل أبيب.

وقالت المعلقة السياسية للقناة، رينا متسليح، إنّ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، اتفق مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، خلال لقائهما في البرتغال على هامش انعقاد قمة دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" في لشبونة، على أن يتوجه الأخير إلى المغرب، ويقنع العاهل المغربي بالموافقة على تطبيع العلاقات مع تل أبيب، وبعد ذلك يتوجه رئيس الوزراء الصهيوني إلى الدار البيضاء، أثناء تواجد بومبيو هناك، لعقد اجتماع ثلاثي مع الملك.

وأشارت القناة إلى أنّ الديوان الملكي رفض مجرد نقاش الفكرة مع بومبيو، وهو ما أحبط مخطط نتنياهو.

وحسب متسليح، فإنّ نتنياهو راهن كثيراً على الدور الذي يمكن أن تلعبه الولايات المتحدة في إقناع القيادة المغربية بتطبيع العلاقات مع الكيان.

وكانت قناة التلفزة العبرية "13" قد كشفت، قبل أسبوع، عن أنّ نائبة مستشار الأمن القومي الأميركي قد طلبت من سفراء كل من المغرب، البحرين، الإمارات، وعمان، رداً من حكومات دولهم على مقترح أميركي بالتوقيع على اتفاق يضمن عدم انخراط هذه الدول في حروب مستقبلية مع الكيان الصهيوني.

ووصفت القناة الاتفاق المقترح بأنّه يمثل مرحلة تسبق التوقيع على معاهدات سلمية، ويضمن تحقيق تطبيع كامل بين "إسرائيل" وهذه الدول.

يذكر أنّ نتنياهو، الذي يواجه أكبر أزمة سياسية في حياته السياسية في أعقاب توجيه لوائح اتهام ضده في قضايا فساد، يحاول أن يقدم إنجازاً سياسياً أمام الجمهور "الإسرائيلي"، وضمن ذلك تطوير التطبيع مع الدول العربية.

يُذكر أنّ بومبيو غادر المغرب، الخميس، من دون أن يلتقي الملك محمد السادس، بعدما كان استقباله داخل القصر الملكي مدرجاً ضمن جدول أعمال الزيارة الأولي الذي أعلنته الخارجية الأميركية.

انشر عبر
المزيد