القاسم للقدس للأنباء: هكذا انتشلت أطفالي من تحت ركام المنزل في "الرشيدية"

06 كانون الأول 2019 - 12:26 - الجمعة 06 كانون الأول 2019, 12:26:41

55
55

وكالة القدس للأنباء – زهراء رحيل

استيقظت عائلة علي القاسم من مخيم الرشيدية على صوت مدوٍ تبين أنه انهيار سقف المنزل على الأولاد، فابنة القاسم أصيبت في رأسها جراء سقوط كتل اسمنتية عليها، كادت أن تودي بحياتها، أما بقية الأطفال فقد تم انتشالهم من تحت الركام.

المشهد بيّن حجم الكارثة الإنسانية التي حلت بهذه العائلة في ظل طقس بارد وماطر ليكشف عن حجم المعاناة التي يعيشها اللاجئ الفلسطيني جراء تلكؤ "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – أونروا" عن التجاوب السريع في ترميم المنازل المتصدعة، ومنع ادخال مواد البناء إلى المخيمات.

وروى القاسم لـ"وكالة القدس للأنباء" تفاصيل ما جرى، فقال "زرت مكتب الأونروا من قبل لكن لم يتم حضور مندوب عنها وذلك منذ 4 أشهر تقريبا، إذ أبلغوني أنهم لا يستقبلون طلبات الترميم الآن وأن عليّ الانتظار، فلم يكن أمامي سوى الانتظار، حتى انهار جزء من سقف المنزل، لكن العناية الإلهية أنقذتنا من كارثة كبيرة".

بعد حادثة انهيار السقف سارع مهندسو الوكالة إلى الكشف على واقع المنزل المأساوي وتعهدوا للقاسم بترميم المنزل لكن المسألة تحتاج إلى بعض الوقت، ما اضطر القاسم إلى الرحيل عن المنزل خوفا على حياة أسرته بانتظار تلبية الوكالة لوعدها، غير أن الكثير من العائلات الفلسطينية في مخيمات لبنان يعيشون ظروفا مشابهة ويطالبون الأونروا بتحرك سريع قبل أن تحدث لا يحمد عقباه من مآس إنسانية.

سقف تخت
انشر عبر
المزيد