بنسودا تعلّق على نية نتنياهو ضم الأغوار وترد على الاتهامات الفلسطينية بـ"التقاعس"

06 كانون الأول 2019 - 10:21 - الجمعة 06 كانون الأول 2019, 10:21:47

وكالة القدس للأنباء - متابعة

قالت المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية، فاتو بنسودا: إنها "تتابع بقلق المقترحات المقدمة خلال العملية الانتخابية الأخيرة، والتي ستقدم إلى (الكنيست) الصهيوني، لضم غور الأردن في الضفة الغربية (المحتلة)".

جاء ذلك في تقرير سنوي يستعرض حالة النزاعات المختلفة التي فتح مكتبها فيها تحقيقات أولية، وفق ما نقل موقع (تايمز أوف إسرائيل)، العبري.

وتطرقت بنسودا إلى الإحباطات الفلسطينية بسبب طول التحقيق، ضد الانتهاكات "الإسرائيلية" في الأراضي المحتلة، موضحة، أن القضية تحتاج إلى مزيد من الوقت، لكن نهايتها في الأفق.

وجاء في تقريرها: "بينما كان الوضع قيد الفحص الأولي منذ ما يقرب من خمس سنوات واستفاد من المشاركة الهادفة والبناءة مع كل من السلطات الفلسطينية و"الإسرائيلية"، فضلا عن العديد من الجهات الفاعلة الأخرى، مما ساعد على تعميق فهم المكتب وتقييمه الوضع، وتعتقد المدعية العامة أيضا أن الوقت قد حان لاتخاذ الخطوات اللازمة لإنهاء الفحص الأولي".

وكان رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو، تعهد مراراً بتطبيق السيادة "الإسرائيلية" بسرعة على غور الأردن، في حال تمكن من تشكيل حكومة جديدة وسط الأزمة السياسية المستمرة.

وقد زعم حزب (الليكود) أن نتنياهو مهتم بالبقاء في منصبه فقط لمدة ستة أشهر إضافية، وهو مطلب للتفاوض حول تحالف الوحدة، من أجل تحقيق الوعد.

ويتهم قادة السلطة الفلسطينية بنسودا بالتقاعس من فتح تحقيقات ضد "إسرائيل"، بعد مرور خمس سنوات تقريبا على بدء المحكمة الجنائية الدولية لفحص تمهيدي حول "الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

انشر عبر
المزيد