أبو ليلة لـ "القدس للأنباء" لوحاتي تحاكي معاناة الفلسطيني اليومية

04 كانون الأول 2019 - 11:11 - الأربعاء 04 كانون الأول 2019, 11:11:04

وكالة القدس للأنباء - ملاك الأموي

محمد موسى أبو ليلة (٣٢ عاماً)، فنان فلسطيني تشكيلي، يهوى الرسم منذ صغره، ولكونه يعيش في قطاع غزة المحاصر، كان لا بد له من إيجاد طريقة إبداعية للبوح عما يجول في خاطره، من رفض للعدو الصهيوني، وتخليد التاريخ الفلسطيني، وقوة هذا الشعب الجبار الصامد رغم المعاناة.

وفي هذا السياق، تحدث أبو ليلة لـ"وكالة القدس للأنباء"، عن موهبته في الرسم، قائلاً:" أحببت الرسم منذ الصغر، وعندما كنت في المرحلة الابتدائية، اكتشف أهلي موهبتي، بالإضافة إلى عمي الذي كان عنده موهبة الرسم والخط، وكان له الفضل، فهو من شجعني في بداية المشوار، أما في مرحلة الإعدادية فكان  للأستاذ يسري المدهون، مدرس التربية الفنية، الدور الأهم في التحفيز والتشجيع، وبعدها تعرفت على الفنانين محمد الحواجري و رائد عيسي في دورة رسم على الزجاج والسيراميك، وكانت بالتعاون مع "نادي الصحفي الصغير" والتربية والتعليم (مدرسة اليرموك) وتم اختيار المواهب لمخيم صيفي فني".

وأضاف: "كان الإنتقال الأهم عندما انتقلت إلى التعليم في اكاديمية الفنون في "جمعية الهلال الأحمر" في غزة، حيث كان انتقالاً كبيراً ونوعياً، فتعلمت أساسيات الرسم من الأستاذ الكبير بشير السنوار و الفنانين عبدالرؤوف العجوري ومحمد الطابوس وعبد الناصر عامر ومحمد الحواجري ورائد عيسى".

 وبيّن أن "مواضيع لوحاتي متعددة، أهمها القضية الفلسطينية ومراحل معاناة الإنسان الفلسطيني اليومية من اغتيالات، وقصف من قبل قوات العدو الصهيوني، وتشييع شهداء"، لافتاً إلى أنه "يتبع المدرسة التجريدية والتعبيرية في لوحاته".

وعن الصعوبات التي تواجهه، قال: "هناك صعوبة في السفر إلى خارج القطاع، وصعوبة الوصول إلى الشق الآخر من الوطن الضفة والقدس المحتلتين، والأراضي المحتلة عام ٤٨، للمشاركة في المعارض، وأعاني من عدم توفر إمكانية مادية لشراء الأدوات المستخدمة في الرسم، فأنا أستخدم ألوان إكريلك على قماش، وورق وخشب، وخامات أخرى، وجميعها بحاجة إلى ميزانية، فلا يوجد لدينا جهات رسمية لتبني المواهب الفنية، ولتساعدنا في إكمال طريقنا الفني، كما أنه لا يتوفر لدينا قاعة عرض كبيرة".

وأوضح أنه "شاركت في معارض عديدة أهمها: معرض ومهرجان غزة للفن التشكيلي المعاصر، ومعرض أصالة وطن،

ومعرض إشراقات، ومعرض مبدعون رغم الحصار"، كاشفا في نهاية حديثه إلى أنه "أحضّر لإقامة عدة معارض دولية تجوب العالم، وأرض الوطن".

يشار إلى أن أبو ليلة حاصل على دبلوم تصميم ومونتاج من "جامعة الأزهر"، ويعمل مديراً لمنتدى الفن التشكيلي- فرع غزة، وعمل كمدرس للرسم في العديد من المؤسسات والجمعيات والمراكز الثقافية منها "مركز إسعاد الطفولة"، و"جمعية حيفا للثقافة والفنون"، ومكتبة البلدية وعدد من المخيمات الصيفية، وفي عام ٢٠١٩ شارك في رسم جدارية حديقة العودة التي مقاسها 100متر، كما شارك في رسم عدة جداريات منها ٤ جداريات تخص الأسرى، وجدارية ذكرى النكبة، وجدارية التضامن مع الشعب العراقي عام ٢٠٠٣.



2

3

1

انشر عبر
المزيد