هناك اتصالات يومية تجريها الحركة مع عدة أطراف

الحية يكشف تفاصيل الهدنة طويلة الأمد مع الاحتلال

03 كانون الأول 2019 - 08:16 - منذ 6 أيام

الحية
الحية

وكالة القدس للأنباء – متابعة

تحدث عضو المكتب السياسي لحركة حماس، د. خليل الحية مساء اليوم الثلاثاء عن اتصالات يومية تجريها حركته مع الاطراف المختلفة بينها مصر و ميلادينوف لمتابعة تنفيذ اتفاقات رفع الحصار عن قطاع غزة.

وأوضح الحية في حديث تلفزيوني أن ما يتم تداوله في وسائل الاعلام خلال الأيام الماضية حول موضوع الهدنة طويلة الأمد مع المقاومة بغزة، هو حديث يطرحه فريقان الأول الاحتلال ووسائله الإعلامية والثاني فريق أوسلو، نافياً أن يكون الأمر قد طرح على الحركة.

ولفت الى أن حماس تحرص على أن تكون حاضرة في كل مكان يخدم القضية، ويخدم المقاومة، ويخدم تثبيت الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده.

وأكد الحية بأن التحديات التي تقف أمام القضية، وما يدبر من صفقة القرن، والتوجهات الأمريكية لا بد من مناقشتها مع الأشقاء المصريين، مضيفاً: "اذا لم يخفف الحصار على الشعب الفلسطيني فإن الانفجار قادم ومن يحاصرنا يتحمل المسؤولية".

وتابع يقول: "نحن نفاوض المحتل على كسر الحصار ويدنا على الزناد"، مشيراً الى أن المقاومة تدافع عن شعبها وتقاتل من أجل أن يعيش شعبنا ولا نأخذ حقوقنا بالذلة.

وأضاف: "نحن نطلب مطار ومعبر مائي لجميع الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة".

وأشار الحية في سياق حديثه الى أن غزة تتألم من نقص الدواء والمستلزمات الطبية، والسلطة لا تدفع مستحقات غزة ب 40 % من المستلزمات الطبية.

كما تحدث الحية عن فكرة المستشفى الميداني في غزة قائلاً: "إن هذا المستشفى أبسط مما يتصور الناس، ومَن يشاغبون عليها هم مَن يريدون ألا يُرفع الحصار عن قطاع غزة".

وأضاف قائلاً: "المستشفى الأمريكي تحت سمعنا وبصرنا واذا قدم خدمات بلا أثمان ولم يخل بمصالحنا الوطنية أو الأمنية سنقدم له الشكر واذا وجد أي اخلال سنقول له غادر".

انشر عبر
المزيد