للمرة الرابعة

تجديد الاعتقال الإداري بحق القيادي في الجهاد الإسلامي يوسف غوانمة

02 كانون الأول 2019 - 05:41 - الإثنين 02 كانون الأول 2019, 17:41:18

رام الله - وكالات

جددت محكمة العدو في سجن عوفر، أمر الاعتقال الإداري بحق الأسير المعاد اعتقاله القيادي في حركة الجهاد الإسلامي يوسف محمد غوانمة (49عاماً) من سكان مخيم الجلزون في مدينة رام الله، وذلك للمرة الرابعة على التوالي، مدة أربعة أشهر.

وقالت مصادر عائلية، أن قوات الاحتلال أعادت اعتقال غوانمة بتاريخ 17/12/2018، بعد اقتحام منزله وتفتيشه، وبعد أسبوع أصدرت محكمة الاحتلال بحقه قرار اعتقالٍ إداري مدته أربعة أشهر، وتبع ذلك القرار 3 قرارات أخرى،  ومؤخراً جددت له أربعة أشهر للمرة الرابعة وبذلك يكون قد أمضى عاما كاملا في الاعتقال الإداري حتى الآن.

وقالت مصادر في حركة الجهاد الإسلامي في مدينة رام الله،  أن الأسير غوانمة يعتبر أحد قيادات حركة الجهاد الإسلامي في مخيم الجلزون، وأحد رواد العمل الخيري، وقد كان اعتقل عدة مرات غالبيتها في الاعتقال الإداري، وأمضى ما مجموعه 8 سنوات في سجون الاحتلال، وهو متزوج ولديه ستة من الأبناء.

تجدر الإشارة إلى أنه وبسبب الاعتقالات المتكررة يعاني الأسير غوانمة من انزلاق في العمود الفقري وقرحة في المعدة، وظروف السجن القاسية تساهم في تدهور وضعه الصحي، خاصة أنه لا يتلقَ أي علاج مناسب.

انشر عبر
المزيد