الأسيران زهران والهندي يدخلان الشهر الثالث على التوالي بإضرابهما المفتوح عن الطعام

02 كانون الأول 2019 - 05:28 - الإثنين 02 كانون الأول 2019, 17:28:53

وكالة القدس للأنباء - متابعة

يواجه الأسيران أحمد زهران (42 عامًا)، ومصعب الهندي (29 عامًا)، ظروفاً صحية صعبة في معتقلات الاحتلال الصهيوني، وتزداد حدتها مع مرور الوقت، ودخول إضرابهما عن الطعام الشهر الثالث على التوالي.

وأوضح نادي الأسير في بيان صحفي، اليوم الاثنين، أن إدارة المعتقلات، تواصل اجراءاتها العقابية والتنكيلية بحق الأسيرين، وتحرمهما من أبسط حقوقهما الإنسانية، وترفض الاستجابة لمطلبهما المتمثل بإنهاء اعتقالهما الإداري.

يذكر، أن الأسير زهران، من بلدة دير أبو مشعل، مضرب عن الطعام منذ (71) يومًا، وكان أسيراً سابقاً، قضى ما مجموعه 15 عاماً في معتقلات الاحتلال، وهو أب لأربعة أبناء، ويعتبر هذا الإضراب الثاني، الذي يخوضه خلال العام الجاري.

والأسير الهندي من بلدة تل معتقل منذ الرابع من أيلول/ سبتمبر 2019، ومضرب عن الطعام منذ (69) يومًا، وبلغت مجموع أوامر الاعتقال الإداري الصادرة بحقه، على مدار سنوات اعتقاله، 24 أمر اعتقال إداري، وخاض إضراباً عن الطعام العام الماضي واستمر فيه مدة (35) يوماً، انتهى، بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه، في 9 أيلول/ سبتمبر 2018، إلى أن أُعيد اعتقاله مجدداً العام الجاري.

يُشار إلى أن عشرات الأسرى، خاضوا، منذ بداية العام الجاري، إضرابات عن الطعام، جُلها ضد الاعتقال الإداري

انشر عبر
المزيد