د. عليان: معركة "صيحة الفجر" أحدثت تصدعات في الكيان الصهيوني

17 تشرين الثاني 2019 - 11:14 - الأحد 17 تشرين الثاني 2019, 23:14:43

غزة - وكالات

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور جميل عليان، إن عقيدة حركة الجهادِ الإسلامي، ترتكز على توحيد قوى وجماهير الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة والشتات والداخل المحتل عام ١٩٤٨، وستبقى الحركة عائقاً ومانعاً لأي جهد لفصل الضفة عن قطاع غزة.

وأضاف عليان في تصريحات صحفية: "لقد بذلنا جهوداً منذ عام ٢٠٠٦ وحتى الآن لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، ومغادرة مربع الانقسام المقيت، ومن هذا الباب نرى أن كل المعارك التي نخوضها ضد اعتداءات العدو ودفاعاً عن شعبنا، تصبُ في عملية مواصلة ارتباط الضفة بغزة، وباقي جغرافيا فلسطين، وأيضاً لأجل عودة أهلنا في المنافي والشتات".

وجدد التأكيد بأن الجهاد الإسلامي لن تسمح بالانفصال الجغرافي، ولا السياسي، وستواصل عملية المصالحة من خلال تقريب وجهات النظر، ومواصلة المقاومة، ورفض التسويات التي شكلّت رافعةً رئيسية للانقسام.

وأشار د. عليان إلى أن المواجهة التي تواصلها حركةُ الجِهادِ الإسلاميِّ ومعها باقي قوى المُقاومة، هي التي أحدثت التصدعات الكبيرة في المجتمع الصهيوني، على المستوى الحزبي، والسياسي، والأمني، والنفسي.

وشدد على أن الجهاد ستواصل العمل مع كل قوى الشعب الفلسطيني على نقل الانقسام والصراع إلى جبهة العدو الداخلية، مضيفا: لعل سقوط نتنياهو، وسقوط حكومة الاحتلال، والفشل في تشكيل حكومة لأكثر من ٩ أشهر، هي من بركات المقاومة".

انشر عبر
المزيد